الوكالة الوطنية للنفايات تنظم خرجة بيداغوجية لفائدة التلاميذ

على مستوى مركز الردم التقني لحميسي بزرالدة

0 4

نظمت الوكالة الوطنية للنفايات بالجزائر العاصمة، خرجة بيداغوجية لفائدة تلاميذ الطور المتوسط، على مستوى مركز الردم التقني لحميسي بزرالدة (الجزائر-غرب).
واوضحت مسؤولة الاتصال بالوكالة الوطنية للنفايات، حورية فيلفتي، التي كانت حاضرة خلال هذه الزيارة البيداغوجية، ان هذه المبادرة تهدف الى تمكين الثلاثين تلميذا الحاضرين من الاطلاع على الجانب التطبيقي لمعالجة النفايات بعد ان قاموا بدراسة الجانب النظري في المدرسة واضافت انهم “يطلعون كذلك على بعض المواد التي يمكن استرجاعها وتدويرها انطلاقا من النفايات المنزلية” اما المرحلة الاولى من هذه الزيارة فتتمثل في عملية الوزن بمدخل المركز حيث تقوم شاحنات من الوزن الثقيل بنقل النفايات ليتم بعد ذلك تفريغها على مستوى مركز الفرز، حيث يتم رفع النفايات القابلة للاسترجاع و الرسكلة.
كما كانت للتلاميذ فرصة زيارة “المحطة الكبرى” لتحويل النفايات الى اسمدة، حيث قدمت لهم شروحات حول مختلف مراحل صناعة الاسمدة العضوية من نفايات الاوراق والاغصان والحشائش الميتة وفي السياق اكتشف التلاميذ ايضا محطة معالجة العصارة المتمثلة في السوائل الناجمة عن ردم النفايات حيث تسمح هذه المحطة باسترجاع المياه المصفاة الموجهة لغسل السيارات خاصة والتي تقدر طاقتها الاستيعابية ب120م3 يوميا.
كما تقوم محطة الردم التقني بحميسي، بعمليات تخزين الغازات الحيوية، اذ تسمح هذه العملية -حسب الخبراء- باسترجاع طاقة كهربائية تقدر ب5 ميغاواط/ساعي و ذلك بفضل 36 بئرا للتخزين و وحدة لتحويل الغازات الحيوية الى طاقة كهربائية وخلصت السيدة فليفتي في الاخير الى التأكيد بان الوكالة الوطنية للنفايات ستنظم خرجات اخرى بيداغوجية على مستوى مؤسسات للرسكلة و ذلك في اطار العمل التحسيسي للوكالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار