إجتماع مجلس ولاية بومرداس لدراسة وضعية المنشآت التربوية

0 7

ترأس والي ولاية بومرداس يحي يحياتن، بمقر الولاية قاعة المحاضرات “يوسف بن اوجيت” ،اجتماعا لمجلس الولاية الموسع خصص لدراسة وضعية المنشآت التربوية للأطوار التعليمية الثلاثة، بحضور السادة : رئيس المجلس الشعبي الولائي، الأمين العام للولاية، رئيس الديوان، المندوب المحلي لوسيط الجمهورية ، أعضاء المجلس التنفيذي للولاية، رؤساء الدوائر والبلديات، المدير الجهوي للخزينة العمومية، أمين خزينة الولاية، المراقب المالي واستهل الاجتماع بتقديم عرض من طرف مكتب الدراسات حول انجاز ثانوية بنمط800/200 لتعويض تانوية بوكابوس ببلدية شعبة العامر.
وبعدها تم تقديم وضعية مفصلة للمشاريع التربوية بأطوارها الثلاث على مستوى البلديات، ومدى تقدمها في الأشغال، كما تطرق الاجتماع إلى العمليات الخاصة بإنجاز المطاعم المدرسية المسيرة من طرف، البلديات والبالغ عددها 23 مطعم.
أما بالنسبة للمنشآت التربوية التي تم عرضها فقد شملت :الطور الابتدائي :75 مجمع مدرسي منها 08 مجمعات في طور الانجاز و137 قسم توسعة، منها 58 قسم توسيع في طور الانجاز.
فيما يخص الطور المتوسط: فقد بلغ عدد المنشآت به :18متوسطة منها07 متوسطة في طور الانجاز و40 قسم التوسعة منها 20 قسم توسيعة في طور الإنجاز في حين بلغت عدد المنشئات التربوية بالطور الثانوي 12ثانوية منها 03ثانويات في طور الانجاز.
خلال الاجتماع أسدى والي ولاية بومرداس تعليمات بضرورة الإسراع من وتيرة الانجاز لكل المشاريع التربوية قيد الانجاز، وادراج بند ضمن دفاتر الشروط ينص منح علامة تنقيط خاصة بآجال الانجاز معقولة وقصيرة.
كما تم تقديم توصيات عملية قصد تشكيل خريطة الطريق للمرحلة المقبلة، تهدف إلى مرافقة رؤساء البلديات الجدد، بالتنسيق مع المدراء التنفيذيين، و السادة رؤساء الدوائر، قصد تدارك التأخر المسجل في تجسيد هذه المشاريع مؤكدا أن لرؤساء المجالس الشعبية البلدية الحق في النظر والمتابعة في جميع المشاريع التي تتجسد على مستوى إقليم بلدياتهم والتبليغ عن النقائص باعتبارهم ممثلين عن البلدية والدولة في ان واحد.

….انطلاق حمل تشجير واسعة ببومرداس… تحت شعار نغرسها ونكبرها
في إطار الحملة الوطنية للتشجير، و تحت شعار “نغرسها و نكبرها” تتواصل العملية بولاية بومرداس، بحيث نظمت محافظة الغابات لولاية بومرداس بالتنسيق مع فيدرالية الصيد البري ومديرية البيئة، بمشاركة عدة جمعيات والكشافة الإسلامية مصالح الحماية المدنية، مؤسسة مدينات ، وكذا المواطنين المتطوعين، حملة تشجير بغابة الساحل بزموري.

ومنذ انطلاق الحملة الوطنية للتشجير، تم غرس على مستوى غابة بوعربي ببلدية دلس حوالي700 شجرة من نوع الصنوبر الحلبي و300 شجرة ،كما قامت محافظة الغابات بحملة تشجير على مستوى. غابة أولاد براهيم بلدية خميس الخشنة وعرفت هذه الحملة مشاركة ممثلي مؤسسة الهندسة الريفية جرجرة، الحماية المدنية، دار البيئة، مديرية البيئة، مديرية المصالح الفلاحية، المنظمة الوطنية لمكافحة التصحر وحماية البيئة، وكذا ممثلي الحركة الجمعوية بمختلف أصنافها، وحماية البيئة، أين تم غرس 1000 شجرة من نوع الكاليتوس.
كما تم أيضا غرس حوالي600 شجرة في كل من #حي_500_مسكن على مستوى السد، حي جلولة ببلدية خروبة، وقد شارك في هذه الحملة مصالح بلدية خروبة ،مصلحة حماية الغابات، جمعية مشعل الحياة، مختلف الجمعيات الرياضية.
هذا العمل التطوعي شارك فيه مجموعة من الشباب التي تنشط في عدة جمعيات، بحيث قاموا خلالها بغرس عديد الفسائل والشتلات والشجيرات عبر عدة نقاط ببلديات الولاية مرتكزين أساسا على أهمية الشجرة في تحقيق التوازن الإيكولوجي التي تهدف إلى المحافظة على الأوساط الطبيعية والتنوع البيولوجي، بالإضافة إلى عملية التحسيس وتوعية المواطن بضرورة الاهتمام والمحافظة على المساحات الخضراء ،ومساهمته في الحفاظ على بيئته وإرساء ثقافة بيئية مستدامة ويعكس هذا الصدى المتزايد لهذه الفعاليات الشبابية حرص المجتمع على العمل التطوعي ،وتزايد الوعي البيئي ،لأن مثل هكذا عمليات ومبادرات من شأنها أن تساهم في المحافظة على البيئة والغطاء النباتي .
مواصلة لعمل اللجنة الولائية المكلفة بمتابعة ورفع القيود التي تعيق دخول المشاريع الاستثمارية حيز الاستغلال، عقد السيد والي ولاية بومرداس بمعية إطارات مركزية لدى وزارة الصناعة، المدير العام للوكالة الوطنية للاستثمار و الضبط العقاري (ANIREF) و السيد الامين العام للولاية، و السيد رئيس الديوان، اجتماعا بحضور مدراء و مسؤولي القطاعات المعنية ( التعمير و الهندسة المعمارية و البناء، الصناعة و المناجم، الطاقة، املاك الدولة، التقنين و الشؤون العامة، البيئة، الحفظ العقاري، مسح الاراضي، سونلغاز، الموارد المائية، الحماية المدنية، الوكالة العقارية، الجزائرية للمياه، الديوان الوطني للتطهير..) رئيس دائرة خميس الخشنة، رئيس المجلس الشعبي لبلدية الاربعطاش.
كرس الاجتماع لدراسة وضعية الحضيرة الصناعية ببلدية الاربعطاش، حيث أسديت تعليمات للسهر على رفع العراقيل التي تحول دون تجسيد ربط الحضيرة بالطاقة ( الكهرباء و الغاز) و مختلف الاتفاقات بما يساهم في تذليل الصعوبات امام اصحاب المشاريع على مستوى الحضيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار