الجامعة العربية تدعم مساعي الجزائر لإعادة سوريا إلى مقعدها

حان الوقت لتوحيد الصف العربي

0 24

أكد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، ورئيس مركزها في تونس، محمد صالح بن عيسى، أن الجامعة العربية تساند مسعى عودة سوريا إليها.وكان وزير الخارجية رمطان لعمامرة قد أكد على ضرورة عودة دمشق إلى مقعدها بالجامعة العربية ابتداء من قمة الجزائر شهر مارس القادم.وفي المقابل رفضت قطر رفع التجميد عن عضوية سوريا في الجامعة العربية، مشيرة إلى أن دواعي التجميد مازالت قائمة.وقال ابن عيسى إن “الجامعة العربية بذلت جهودا كبيرة لتسهيل عودة سوريا إلى العائلة العربية”، وفق ما نقلت عنه وكالة الشرق الأوسط الرسمية المصرية.وأشار إلى أن “دمشق يجب أن تستعيد مقعدها في الجامعة، وحان الوقت لتوحيد الصفوف حفاظاً على مصالح الشعب السوري”، مؤكداً أنه “حان الوقت للتوصل إلى حل يرضي غالبية الدول العربية”.وأوضح ابن عيسى أن عدداً من الدول العربية، وفي مقدمتها الجزائر ومصر وتونس والعراق، تعمل على إعادة سوريا إلى الجامعة، بالرغم من وجود معارضة من قبل بعض الدول العربية الأخرى، دون أن يسميها.
وأكد على أن “عودة دمشق من شأنها أن تعيد المناخ الهادئ إلى العائلة العربية”.ومنذ شهر جويلية الماضي، تسارعت خطوات التطبيع العربي مع النظام السوري، لا سيما من جانب الأردن والإمارات ومصر، متمثلة في لقاءات متبادلة واتفاقات وتفاهمات اقتصادية.ورحبّت الجزائر بالزيارة التي أجراها وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان مؤخرا إلى دمشق.وقال لعمامرة إن الجزائر تبارك زيارة وزير الخارجية الإماراتي إلى دمشق، معربا عن أمله في أن تكون هذه الزيارة فرصة لإذابة الجليد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار