هذا “ما تفعله بنا القهوة” كل صباح

0 5

في دراسة هي الأولى من نوعها، لاكتشاف تأثيرات الكافيين على المهارات البصرية الديناميكية، خلص باحثون إلى أن الكافيين يزيد من اليقظة ودقة الكشف عن الأهداف المتحركة، كما يعمل على تحسين وقت رد فعل. وتتطلب أكثر الأنشطة التي نؤديها خلال يومنا قدرا كبيرا من الحركة؛ على سبيل المثال؛ محاولة عبور تقاطع مزدحم أو العثور على شيء ما على الرف، أو حتى الحركة في ممرات المتاجر، فكيف تؤثر القهوة على أنشطتنا اليومية؟. في الدراسة المنشورة مؤخرا بدورية “سبرينغر نيتشر” العلمية، وجد العلماء أن اختبار حدة البصر أثناء النشاط والحركة يمكن أن يوفر مزيدا من المعلومات عن أدائنا الوظيفي، أكثر من قياسات حدة البصر التقليدية في الوضع الثابت.
….“مفعول سحري”
من المعروف أن الكافيين يزيد من التركيز، لذا أراد الباحثون إجراء مزيد من البحث حول كيفية تعزيز الكافيين بالضبط للمعالجة البصرية، وتسهيل اكتشاف المحفزات البصرية عن طريق اختبار حدة البصر الديناميكية.
وخلال يومين منفصلين، تم تقسيم المشاركين في التجربة إلى مجموعتين، تناولت المجموعة الأولى كبسولة الكافيين (4 مجم/كجم)، بينما تناولت المجموعة الثانية كبسولة من الدواء الوهمي. وباستخدام اختبار قائم على الكمبيوتر، تم تصميمه والتحقق منه في جامعة واترلو، تم قياس حدة البصر الديناميكية لكل مشارك قبل تناول الكافيين وبعده بـ 60 دقيقة.
ووجد الباحثون أن المشاركين الذين تناولوا كبسولات الكافيين أظهروا دقة وسرعة أكبر عند تحديد المحفزات المتحركة الأقل حجما، واستنتاج أن الكافيين يؤثر بشكل إيجابي على معالجة التحفيز واتخاذ القرار لدى المشاركين. إلى جانب ذلك، كشف الباحثون أن سرعة حركة العين وحساسية التباين، المسؤولة عن أداء حدة البصر الديناميكي، كانت حساسة لتناول الكافيين. وتقول الباحثة المشاركة في الدراسة، كريستين دالتون: “تظهر النتائج التي توصلنا إليها أن استهلاك الكافيين يمكن أن يكون مفيدا في الواقع للوظائف البصرية، من خلال تعزيز الشعور باليقظة”. وتضيف: “هذا ينطبق بشكل خاص على المهام اليومية الحرجة، مثل القيادة أو ركوب الدراجة أو ممارسة الرياضة، والتي تتطلب عند اتخاذ القرارات، الاهتمام بمعلومات مفصلة في الأشياء المتحركة من حولنا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار