الكشف عن أسلحة المغرب المُقتناة من الكيان الصهيوني 

0 124

 

 

وقعت المملكة المغربية مذكرة دفاع للتعاون في الصناعات العسكرية مع ودولة الاحتلال الإسرائيلي، واعتبرت وسائل إعلام مغربية أن العلاقة بلادهم مع الكيان تكون قد تعززت بتوقيع هذه الاتفاقية.

وحسب ما أوردته الصحيفة الإلكترونية المغربية “هسبريس” تتضن الاتفاقية المذكرة تفاهم على أنظمة الدفاع الجوي التي تشتهرُ بها الصناعة الحربية الصهوينة،

ونقلت الصحيفة عن وسائل إعلام عبرية  أن لقاء بيني غانتس، وزير الدفاع الإسرائيلي، مع نظيره المغربي عبد اللطيف لوديي، أسفر عن توقيع صفقات أسلحة بمئات ملايين الدولارات، تلتزم من خلالها دولة الاحتلال بتزويد الرباط بأسلحة حربية متطوّرة.

وتشمل الأسلحة المقتناة من الجانب المغربي طائرات بدون طيار، ورادارات شركة “إلتا” المتخصصة في الخدمات الدفاعية، إلى جانب نظام “سكاي لوكْ” المضاد للطائرات المُسيّرة، وكذا تطوير وتحسين مقاتلات “إف-5” الجوية المغربية.

وتضم الصفقة العسكرية، تزويد الرباط بالمنظومة الدفاعية “باراك-8” بمدى 140 كيلومترا ضد جميع الأهداف الجوية، وهي منظومة مصمّمة للدفاع ضد أي نوع من التهديدات المحمولة جوا، بما يشمل الطائرات والمروحيات والصواريخ المضادة للسفن، يضيف المصدر.

وقال الخبير في الشؤون العسكرية والأمنية محمد شقير لـ “هسبريس” إن القوات المغربية اقتنت “العديد من التكنولوجيات الحربية العصرية من لدن تركيا، فيما يراهن على تصنيع طائرات الدرون في الوقت نفسه.”

وزاد أن “المغرب يراهن على الأنظمة الدفاعية الجوية لمواجهة أي هجوم صاروخي قد تنفذه جهات معادية” في إشارة إلى الجزائر، لافتا إلى أن المغرب يستهدف اقتناء القبة الحديدية من دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس حل بالعاصمة المغربية، مساء الثلاثاء، في زيارة رسمية هي الأولى من نوعها، لوزير دفاع إسرائيلي، تستمر إلى غاية اليوم الخميس.

ويأتي الاتفاق العسكري في ظل تفاقم التوتر السياسي بين المغرب والجزائر، ما يدفع الرباط إلى عصرنة عتادها الحربي من أجل مواجهة التهديدات الخارجية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار