نطمح لتأهيل المرأة الريفية وتشجيعا على الإنتاج

المترشحة(زروقي نعمية) للمجلس الشعبي الولائي بالمسيلة:

0 6

في إطلالة سريعة على أجندة برنامج السيدة زروقي نعيمة مترشحة من حركة البناء للمجلس الولائي بالمسيلة.ركز برنامجها على عدة خطوط .أولها التركيز على رفع التهميش عن المرأة الريفية بعد الصمت الذي طالها.وفي جميع القطاعات خاصة بيئات العمل.بل انعدام قدرتها على اتخاذ القرارات الصائبة.وأحقيتها في تولي المناصب العليا زيادة على قطاع الأمومة والطفولة بحيث ستعمل رفقة كتلة المجلس بحول الله على إنشاء مركز على مستوى كل بلدية مع وجود سيارة إسعاف…أما عن قطاع الصحة فإن مستوى الخدمات فقد كان دوما في تدني ملحوظ ودون المستوى المطلوب.بدليل نقص الأطباء الأخصائيين.ناهيك عن غياب الكثير من التجهيزات المتعلقة بالكشف ومتابعة الحوامل.
ودائما في الجوانب الصحية فإن النقص الملحوظ هو في عدد القابلات.فقد وجب السعي نحو إنشاء معاهد لتكوين متخصصات في مجالات رعاية الطفولة والقابلات والطبيبات والممرضات.وفي نقطة مهمة عرجت المترشحة على إقتصاد الأسرة الريفية.لأن القرى والأرياف تحتوي على طاقات إنتاجية في مجالات متعددة, وهي الأساس أي توظيف لطاقات بغية أن تكون عنصرا فعالا في تحريك الأسرة الريفية. كالنسيج والأدوات التقليدية والأطعمة والحلويات والمنتجات الحيوانية.
زيادة على إقتراح إنشاء بنك خاص بالمرأة الريفية الجزائرية.,ربطه بمؤسسات التسويق والإشهار.وتنشيط التعاونيات الفلاحية.وكذا الدعوة لإنشاء قناة خاصة بالمرأة الريفية.
والجانب الأخير الذي وجب التطرق إليه هو أن السيدة زروقي تتحدث من منطلق تخصصها أي أنها تحمل شهادة ليسانس علوم اقتصادية.وتنحدر من بلدية عين الحجل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار