بولنوار: قرار نقل سوق السمار سيفيد التاجر والمستهلك

0 32

أيد رئيس الجمعية الوطنيّة للتجّار و الحرفيّين الحاج الطاهر بولنوار، قرار وزارة التجارة وترقية الصادرات، الرامي الى تحويل سوق الجملة للمواد الغذائية المتواجد بالسمار، إلى سوق الخروبة بولاية بومرداس، لما له من تأثير إيجابي على التجار والمستهلكين، لا سيما على الأسعار، التي ستعرف انخفاضا بعد تراجع تكاليف الكراء.

وفي تصريح، للمغرب الأوسط، ابدى رئيس الجمعية الوطنيّة للتجّار و الحرفيّين ارتياحه من قرار تحويل سوق الجملة للمواد الغذائية بالسمار إلى ولاية بومرداس، موضحا أن سوق السمّار تنعدم فيه مقاييس أسواق الجملة، و يقع في منطقة عمرانيّة معروفة بغلاء اسعار كراء المحلات، بما يؤدّي إلى زيادة التكاليف و ارتفاع اسعار المواد الغذائيّة، مشيرا إلى أن سعر المربّع “المحل” يتراوح من 20 إلى 30 مليون سنتيم شهريّا.
وأضاف بولنوار، أن مصالح وزارة التجارة و ترقية الصّادرات قد سطرت برنامج انجاز 5 اسواق جملة جهويّة للمواد الغذائيّة “تيارت، بشار، ورڨلة، باتنة”، او خنشلة – بومرداس “، مما سيساهم في تأهيل شبكات التوزيع، تشجيع الانتاج و استقرار الأسعار.
كما دعا رئيس الجمعية الوطنيّة للتجّار و الحرفيّين سلطات ولاية بومرداس إلى الاسراع في تهيئة سوق الخرّوبة الذي يتّسع لـ 549 مربّعا، على مساحة تقارب 18 هكتارا، و هو القريب من الطريق السريع.
بالإضافة إلى هذا يقع هذا السوق خارج المناطق العمرانيّة، حيث دعت الجمعية تجّار الجملة للمواد الغذائيّة إلى تسوية وضعيّاتهم و التقرّب من مصالح مديريتي التجارة للعاصمة و بومرداس لمعلومات اضافيّة.
… رزيڨ: نعمل على إنشاء اسواق بمقاييس عالمية
و كشف وزير التجارة، كمال رزيق، أن مصالحه ستعمل خلال السنتين المقبلتين على تحويل سوق الجملة بالسمار للمواد الغذائية، إلى بلدية الخروبة بولاية بومرداس، موضحا خلال رده على أسئلة النواب في جلسة علنية لمجلس الأمة أن الوزارة باشرت في التجهيز لسوق الجملة ببلدية الخروبة بولاية بومدراس بالتنسيق مع الوالي، قصد إيجاد بديل للسوق وامتصاص التجارة الموازية.
وأضاف الوزير أن مصالح الوزارة قامت منذ 2015 بعدة مبادرات لإنشاء اسواق جملة حسب المقاييس العالمية، بالتنسيق مع وزارة الفلاحة، ممثلي التجار وولاية العاصمة، وخلصت كل المبادرات إلى نتائج غير مرضية بسبب نتيجة تحفظات الجماعات المحلية والفلاحية.
وأوضح الوزير أن التحفظات شملت الأوعية العقارية التي تبين أنها لا تلائم السوق بسبب موقعها الجغرافي، خاصة في براقي وخميس الخشنة، مؤكدا أن سوق خروبة التي ستحتضن السوق الجهوي تحوي 549 محلا، في حين أن سوق السمار يحوي 359 محل تجاري 5 محلات مقرات للاستيراد، 271 محل مخصص للتجارة الجملة، 77 محل للتجزئة و6 محلات للتخزين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار