جمال بلماضي:”أنا جد سعيد بما قدمه اللاعبين و سنحظر جيدا لمباراة بوركينا فاسو”

بعد عودته لأرض الوطن

0 11
  • لهذا السبب تم استبدال بونجاح و عطال

أعرب الناخب الوطني جمال بلماضي، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، عن “سعادته” باللعب في مصر أمام جيبوتي لحساب الجولة الخامسة عن المجموعة الأولى من التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 بقطر.

وقال بلماضي للصحافة عقب عودته من نيامي: ”كل فرد عليه أن يقوم بعمله إلى أقصى الحدود من أجل تحضير ملعب يليق بالمنتخب الوطني. الكل يرغب في اللعب على ملعب أرضيته جيدة”، مضيفا أنه “جد سعيد” باللعب في مصر أمام جيبوتي.

وعن الفوز الذي عاد به رفقاء رياض محرز من النيجر (4-0) أول أمس الثلاثاء، أكد جمال بلماضي أن اللقاء “لم يكن سهلا” و أن لاعبيه “متعودون على اللعب على أرضية سيئة”.

كما تطرق بلماضي للاعب يوسف بلايلي الذي قال عنه أنه ”متميز” وصاحب الخبرة الكبيرة على الأراضي الأفريقية، مؤكدا أيضا ”بأنه يحب دائما اللعب للمنتخب الوطني ويعتبر حلقة هامة ضد دفاع المنافس”.

وسلط الناخب الوطني جمال بلماضي، الضوء على حالة اللاعبين يوسف عطال وبغداد بونجاح، وتحدث في تصريحاته عقب عودة المنتخب إلى الجزائر، عن سبب استبدالهما .

وقال بلماضي متحدثا عن يوسف عطال: ” عطال لم يتعرض إلى إصابة، واستبداله كان خيارا تكتيكيا، تعلمون أن اللاعب تعرض إلى الكثير من الإصابات سابقا، وفي ظل المجهودات التي بذلها والحرارة المرتفعة، بالإضافة إلى البطاقة الصفراء التي نالها فضلنا تغييره “.

وبخصوص بغداد بونجاح، قال الناخب الوطني: ” بونجاح قدم الكثير في المباراة وبذل مجهودات كبيرة رغم الحرارة المرتفعة، لقد تعب كثيرا وتمكن من التسجيل، لذلك فإن استبدال بونجاح كان بسبب التعب ولا يعاني من أي إصابة”.

وأشاد بلماضي بالمجهودات المقدمة من طرف لاعبيه في مباراة النيجر، مضيفا أنه يتمنى أن تحظى كل العناصر بالوقت الكافي من المنافسة مع أنديتها قبل المواجهتين المتبقيتين.

ويتمنى بلماضي عودة الأنصار إلى المدرجات بمناسبة الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات أمام بوركينا فاسو، حيث سيكون اللقاء حاسما لاقتطاع تأشيرة خوض الدور الثالث والأخير من التصفيات.

وحافظ أمس الثلاثاء “الخضر” على صدارة ترتيب المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط، بعد الفوز أمام النيجر (المركز الثالث بثلاث نقاط).

وفي اللقاء الآخر عن نفس المجموعة، فازت بوركينافاسو أول أمس الاثنين على جيبوتي (2-0) بمراكش المغربية، ليتقاسم “الخيول” الصدارة مع الجزائر، أما جيبوتي فتتذيل المجموعة دون رصيد.

ويلتقي المنتخبان الجزائري و الجيبوتي من جهة والبوركينابي و النيجري من جهة أخرى، يومي 11 و 12 نوفمبر القادم لحساب الجولة الخامسة وما قبل الأخيرة.

ويتأهل متصدر المجموعة إلى الدور الثالث والأخير لخوض مباراة السد المقررة شهر مارس 2022.

زهرة.ريان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار