الحماية المدنية تطلق حملة تحسيسية حول استعمال “المحارق”

تحت شعار "معا نحمي أطفالنا"

0 14

أعلنت مديرية الحماية المدنية، عن تنظيم الحملة التحسيسية، من خطر استعمال الألعاب النارية تحسبا لاحتفالات المولد النبوي الشريف. وجاء في بيان الحماية “ككل سنة، مع اقتراب الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف، إذ هي فرصة لأجل الاقتداء بقدوته وذكر سيرته الحميدة”.
وأشارت الحماية المدنية، إلى أنها بكل مرة، تسجل عدة حوادث مأساوية خاصة التي تمس الأطفال والحرائق. والتي تعرض حياة الناس وممتلكاتهم للخطر وإلى جانب حالات الهلع للأشخاص المسنين، المرضى الأطفال الصغار والنساء الحوامل.
وقالت المصلحة ذاتها، إن هذه المفرقعات يتم تداولها في باقي أيام السنة، بتوفرها على مستوى الأسواق الموازية، رغم غلاء أسعارها. وأضافت أنه من الضروري إعلام و توعية المواطنين بصفة مستمرة وبتوضيح مدى خطورة استعمال هذه المواد الخطيرة والممنوعة وستنظم الحماية المدنية الحملة ابتداءا من 14 أكتوبر من السنة الجارية، الذي يسبق الاحتفالات تحت شعار “معا نحمي أطفالنا” وسيتم التركيز خلال الحملة، على الفئة الأكثر عرضة وهي الأطفال بتوجيه غالبية النشاطات التحسيسية لفائدة جمهور المتمدرسين والطلبة. وهذا بالاستعانة بوسائل التواصل الاجتماعي كقاعدة تواصل، إلى جانب بذل مجهودات بتنسيق كافة المؤسسات العمومية من أجل حماية وسلامة المواطنين.
وللتقليل من النتائج الناجمة عن الاستعمال الخطير لهذه المواد الممنوعة، أوصت المديرية العامة للحماية المدنية بالتزام التدابير الوقائية. حيث دعت الأولياء إلى توعية أبنائهم على مدى خطورة هذه المواد الممنوعة وما ينجم عنها من أخطار كالانفجار في اليد. والحروق على مستوى العين، وفقدان حاسة السمع، إضافة إلى إصابات خطيرة تؤدي غالبا لبتر الأصابع اليد و الأطراف.
وينجم عنها احتراق الملابس واندلاع الحرائق على مستوى الغرف، إضافة إلى اندلاع حرائق خارج البيت أغلبها على مستوى الشرفات. كما يجب تجنب رمي هذه المواد النارية على الأشخاص، السيارات أو المستشفيات والمراكز الصحية، من مواقف السيارات ومحطات البنزين أما فيما يخص استعمال الشموع يجب الاقتداء بالتعليمات الأمنية، على غرار وضع الشموع على دعائم ثابتة وغير قبل للالتهاب إضافة إلى استعمال الشموع يكون من طرف الأشخاص البالغين، وإبعادها عن الأشياء القابلة للالتهاب خاصة الأفرشة ، الأغطية و الأثاث.
إضافة إلى عدم تركها مشتعلة من دون مراقبة، والشموع وعلب الكبريت لا تترك في متناول الأطفال. وتنبيه الأطفال بأن الشموع ليست لعبة أو أشياء تستهلك. كما وضعت الحماية المدنية، تحت تصرف المواطنين، رقم النجدة 14 والرقم الأخضر 1021 في حالة حدوث أي طارئ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار