إنطلاق حملة تحسيسية حول المنتجات التأمينية الخاصة بالأخطار المناخية

0 9

انطلقت هذا الأربعاء، حملة إعلامية للتحسيس بأهمية اكتتاب عقد تأميني للحماية من الإخطار المناخية، من تنظيم الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي

وحسب ما أفاد به بيان للشركة فإنه وبالنظر للمخاطر المناخية التي تتسبب في خسائر معتبرة كل سنة للفلاحيين والمربين غير المستفيدين من تغطية تأمينية بواسطة عقود تأمينية، اطلق الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي أياما إعلامية حول المنتجات التأمينية الخاصة بالأخطار المناخية، وذلك عبر التراب الوطني، عن طريق شبكته المتكونة من 67 صندوقا جهويا و533 مكتب محلي جواري”.

الحملة  التي انطلقت من دار الفلاح بولاية خنشلة، وشملت الولايات الأربع القريبة من خنشلة، على غرار “أم البواقي، تبسة، باتنة وسوق أهراس”، ستستمر لمدة عشرة أيام، وذلك على مستوى كل التراب الوطني ابتداء من يوم الأحد 17 أكتوبر إلى يوم الثلاثاء 26 أكتوبر.

وأوضح البيان أن فكرة تنظيم أيام إعلامية حول المنتجات التأمينية الخاصة بالأخطار المناخية، جاءت “بشكل ملح”، بالنظر لأهمية حماية الفلاحين أمام الأخطار المتوقعة، لاسيما تلك المرتبطة بالتغيرات المناخية “الفيضانات، البرد، الحرائق…”، وسيقوم الصندوق بتنظيم هذه الأيام على المستوى المحلي بالتعاون مع كل المتدخلين المحليين، لاسيما المؤمنين، مشتركي الصناديق الجهوية، الفلاحين، المربيين وكذا المرأة الريفية.

كما أضاف نفس المصدر، أن الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي يسوق عددا معتبرا من المنتجات التأمينية المناخية، حيث “يسمح تحسيس الفلاحين بأهمية اكتتاب هذه العقود التأمينية، بحمايتهم وضمان امن مداخيلهم”.

وتندرج هذه الحملة في إطار تنفيذ الإستراتيجية الجديدة للشركة والمتعلقة بترقية المنتجات التأمينية لاسيما المرتبطة بالأخطار المناخية المسجلة ضمن مخطط عمل الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي 2020/2025، حسب البيان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار