زغدار: الدولة سترافق المستثمرين الراغبين في تصدير منتوجاتهم

0 13

أكد وزير الصناعة، أحمد زغدار، اليوم الثلاثاء من ولاية جيجل أن “الدولة عازمة على مرافقة كل المستثمرين الراغبين في ولوج الأسواق الخارجية وتصدير منتجاتهم”، ضمن إستراتيجية تشجيع الإنتاج الوطني.

وأبرز الوزير خلال تفقده لشركة “بريلاكس” لإنتاج مواد التنظيف بمنطقة “بورمل”، التابعة لمستثمر خاص “أهمية الانفتاح على الأسواق الخارجية الأفريقية، خاصة أسواق دول الجوار باعتبارها أسواقا واعدة لتصدير المنتجات المصنعة محليا”، مؤكدا على المرافقة والتسهيلات الكبيرة التي ستقدمها الدولة للمصدرين.

وبعد أن كشف عن “وجود قدرات و كفاءات جزائرية محلية، على غرار المخابر الجامعية التي بإمكانها أن ترفع التحدي اقتصاديا، ما يستدعي استغلالها في مختلف الاستثمارات”، أشاد زغدار بالدور الكبير الذي لعبته هذه الشركة الخاصة في مرافقتها للسلطات المحلية، في ظل انتشار جائحة كوفيد-19 بتوفيرها لمواد التنظيف ومختلف المعقمات محليا، وحتى وطنيا، بعد أن تمكنت من تلبية 35 بالمائة من احتياجات السوق الوطنية في هذا المجال.

في ختام زيارة العمل التي قام بها إلى ولاية جيجل، عاين وزير الصناعة، أحمد زغدار، الشركة الجزائرية القطرية للصلب AQS، التي تكتسي أهمية بالغة بالنسبة للاقتصاد الوطني، حيث نوه الوزير بهذه الشراكة رابح-رابح التي ستتساهم بصفة كبيرة في تغطية الطلب المحلي من مادة الحديد، وتقليص فاتورة الواردات الضخمة من هذه المادة من جهة، وزيادة الصادرات خارج المحروقات.

كما أشار المتحدث ذاته إلى أثر هذا المشروع في توفير مناصب الشغل المباشرة وغير المباشرة على المستوى المحلي، اين أثنى على مساهمة هذا المركب في توفير مادة الأكسجين خلال فترات الذروة لجائحة كورونا، بتوجيه حوالي 100 ألف لتر يوميا من إنتاجه من الأكسجين إلى المستشفيات.

ودعا الوزير إلى مزيد من الاستثمارات القطرية في الجزائر، لاسيما في ظل قانون الاستثمار الجديد الذي يتم التحضير له، والذي سيضمن رؤية واضحة واستقرارا في منظومة الاستثمار بالجزائر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار