تخصصات جديدة في التكوين المهني بورقلة

استجابة لحاجيات سوق الشغل

0 8

أدرجت تخصصات جديدة في التكوين المهني، برسم دورة سبتمبر القادم بولاية ورقلة، بهدف الاستجابة لحاجيات سوق الشغل، خاصة ما تعلق منه باليد العاملة المؤهلة، كما استفيد من مديرية التكوين والتعليم المهنيين.
يتعلق الأمر بتخصصات مدرجة في التكوين الإقامي، ونمط التمهين، والمرتبطة بعدة مهن، على غرار “الطاقات المتجددة في البناء”، و”تركيب وصيانة أنظمة الإنذار، والمراقبة عن بعد”، و”تسيير واقتصاد الماء”، و”المرشد السياحي”، و”التسيير الفندقي”، كما جرى شرحه. تندرج هذه الخطوة، في إطار استراتيجية القطاع الرامية، إلى تكييف تخصصات التكوين المهني، بما يتماشى مع حاجيات سوق الشغل، لاسيما توفير اليد العاملة المؤهلة.
كما سيتميز الدخول التكويني القادم (دورة سبتمبر 2021)، بفتح 10460 منصب تكويني موزعة على مختلف أنماط التكوين، لاسيما منها التكوين التأهيلي (3930 منصب)، من ضمنها (1465 منصب) موجهة لفائدة المرأة الماكثة في البيت، والتكوين الإقامي (2989)، والتكوين عن طريق التمهين (2580 منصب). يتعلق الأمر كذلك، بالتكوين عن بعد (854 منصب)، والتكوين بالمعابر (550)، والدروس المسائية (225 منصب)، مثلما أشير إليه. بخصوص التسجيلات، فإنها مفتوحة طيلة الفترة الممتدة من 6 جويلية الفارط إلى غاية 18 سبتمبر المقبل، فيما ستجري اختبارات الانتقاء والتوجيه للمتربصين الجدد يومي 20 و21 سبتمبر، حسب نفس المصدر.
يحصي قطاع التكوين والتعليم المهنيين بولاية ورقلة، نحو 20 مركز تكوين مهني، وزهاء 40 ملحقة في الوسط الريفي، و5 معاهد وطنية متخصصة في التكوين المهني، ومعهد واحد في التعليم المهني. يضم أيضا 21 مؤسسة تكوينية خاصة معتمدة في التكوين المهني، ومركز جهوي للتعليم عن بعد، وطاقم تأطير يتجاوز تعداده 600 مكون في مختلف الرتب. يتوفر القطاع كذلك، على 18 داخلية بطاقة استقبال نظرية تقدر بـ 1680 سرير، من بينها 120 سرير للفتيات، والعديد من نصف داخليات تضمن في مجموعها نحو 2300 وجبة يوميا، حسب معطيات القطاع .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار