بحث مستجدات القضية الفلسطينية و تأكيد موقف الجزائر الثابت

قوجيل ، بلمهدي و وزير العدل يلتقون قاضي قضاة فلسطين

0 26

استقبل عدّة مسؤولين و وزراء قاضي قضاة فلسطين ومستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية, محمود صدقي الهباش,والوفد المرافق له أين تم تناول مستجدات القضية الفلسطينية و تجديد موثف الجزائر الداعم لها و في هذا الاطار قام رئيس مجلس الأمة, صالح قوجيل,اليوم الثلاثاء بالجزائر, باستقبال محمود صدقي الهباش, والوفد المرافق له,حيث تم خلال اللقاء, التطرق إلى “العلاقات الثنائية المتميزة” التي تربط البلدين, فضلا عن التباحث بشأن آخر مستجدات القضية الفلسطينية.وسمح اللقاء ب”التأكيد على أن مواقف الجزائر الثابتة والمبدئية من كفاح الشعوب للتخلص من الاستعمار نابعة من عقيدتها الثورية التحررية ومبادئها القومية العربية التي لا يمكنها المساومة بشأنها”.وأكد في هذا الشأن, على “وقوف الجزائر دائما وأبدا مع فلسطين ومع حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية التي تبقى أم القضايا – كما نوه بذلك في عديد المرات رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون -, ناهيك عن كونها قضية مقدسة بالنسبة للأمة والدولة الجزائرية”.ومن جهته, أعرب الهباش عن “التقدير العميق الذي تكنه دولة فلسطين للجزائر على المستويين الرسمي والشعبي, ومساعيها المقدرة في دعم القضية الفلسطينية”, وعن “اعتزازها بالروابط الممتدة التي تجمع بين البلدين الشقيقين”, مشيدا ب”دور الجزائر التاريخي” في هذا الصدد وما يتميز به من ثبات واستمرارية بهدف التوصل إلى تسوية عادلة للقضية الفلسطينية
وزير العدل يستقبل قاضي قضاة فلسطين
كما استقبل وزير العدل حافظ الأختام, عبد الرشيد طبي, قاضي قضاة دولة فلسطين, وحضر اللقاء “الوفد المرافق له والمتكون من وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية, رئيس هيئة تفتيش القضاء الشرعي, إضافة إلى مدير ديوان قاضي القضاة والمستشار الأول بالسفارة الفلسطينية بالجزائر”.حيث تناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات بين البلدين وآفاق تدعيمها لاسيما في المجال القانوني والقضائي, استلهاما من نوعية الروابط التاريخية التي تجمع البلدين والشعبين الجزائري والفلسطيني”.
وزير الشؤون الدينية والأوقاف : من العار ان يبقى في هذا الزمن مستعمرات

من جهته وزير الشؤون الدينية والأوقاف, يوسف بلمهدي استقبل الهباش, حيث تم التأكيد على أهمية الانتقال من التعاون القائم بين الجانبين إلى مستوى الشراكة.وأكد بلمهدي خلال اللقاء أن “القضية الفلسطينية, قضية مقدسة ولا يمكن أن تساوم فيها الجزائر بأي حال من الأحوال” , مذكرا في هذا الصدد بتصريح رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون, مؤخرا, حول فلسطين وقدسية القضية الفلسطينية والذي كان “مدويا في العالم أجمع” .وأبرز الوزير, للوفد الفلسطيني أن القضية الفلسطينية, “من القضايا التي تدعمها الجزائر بكل ما أوتيت من قوة, وتضع على رأس الأولويات أن تكون الدولة الفلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.ولفت إلى أن “الجزائر ترافع من أجل ذلك في كافة المحافل الدولية”, مشيرا في السياق, إلى ما جاء في كلمة الوزير الأول وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان, الاثنين, خلال قمة دول عدم الانحياز ببلغراد.واعتبر وزير الشؤون الدينية والأوقاف, أنه “من العار أن تبقى في زمن الحريات وزمن التكنولوجيا وزمن الحضارة الإنسانية التي وصلت إلى أبعد ما يمكن أن يتصوره الإنسان, دول مستعمرة, وحقوق مسلوبة وشعوب مقهورة وأراض منهوبة وناس مهجرين منفيين”.
من جانبه تحدث فضيلة الدكتور محمود الهباش, عن كفاح الشعب الفلسطيني لاسترجاع أرضه المسلوبة, ورفع الاحتلال عنها ,الذي يشارف القرن من الزمن, وقال: “الجزائر نموذج نقتدي به ونسير على منواله لأن تضحيات الشعب الجزائري التي استمرت لما يزيد عن قرن من الزمن أثمرت في نهاية المطاف حرية واستقلالا ودولة وكرامة ورحيلا للمحتل”.
وشدد الهباش على أن “فلسطين تسكن قلب كل مسلم لأنها جزء من العقيدة وجزء من الدين وليس مجرد بلد له وضع سياسي , فقضية فلسطين هي قضية الجميع”.وقال أنه يزور الجزائر التي كانت مهد العبارة “نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة ” معتبرا أنه لا “يوجد تعبير عن تضامن مع فلسطين وكفاح شعبها من أجل التحرر, أكثر قوة من هذه العبارة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار