تنظيم عدة فعاليات ثقافية ودينية بأدرار

الذكرى الواحدة والعشرين لرحيل العلامة بلكبير

0 8

تشهد مختلف مساجد و زوايا ولاية أدرار خلال هذه الإيام إقامة فعاليات ثقافية ودينية متنوعة إحياء للذكرى الواحدة والعشرين لرحيل العلامة سيدي محمد بلكبير أحد أبرز الشخصيات الدينية والاجتماعية وطنيا وإقليميا.
و ضمن هذا الإطار احتضن قصر الثقافة بن الحسين عبد الرحمن بتينيلان فعاليات الندوة السنوية التاسعة عشر للتعريف بسيرة و مآثر الشيخ و التي تم تنظيمها هذه السنة تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية وأشرف عليها وزير الشؤون الدينية والأوقاف بحضور وفد وزاري هام ومستشارين لرئيس الجمهورية إلى جانب السلطات المحلية للولاية المدنيةمنها و العسكرية فضلا عن شيوخ و علماء و مريدين قادمين من مختلف أنحاء الوطن.وقد اختير لفعاليات هذه السنة عنوان “الإمام رسالة دينية وقيمة وطنية” ،حيث تطرق المؤتمرون خلاله لجملة من المواضيع ذات الصلة بالموضوع، مثل ” الشيخ سيدي محمد بلكبير رحمه الله الإمام الرمز” للشيخ عبدالقادر عمريو، و “الرسالة الدينية للإمام ودورها في خدمة المجتمع” للدكتور عبدالحاكم حمادي، و”الأبعاد الوطنية في رسالة الإمام” للدكتور محمد العربي شايشي.ومن جهتها شهدت مختلف المدارس الدينية و الزوايا بالولاية إقامة أنشطة و مداخلات دينية مماثلة .وعلى هامش الفعاليات كان مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالجمعيات الدينية والزوايا عيسى بن لخضر قد أعلن من أدرار في لقاء حصري لإذاعة الجزائر من أدرار عن قراررئيس الجمهورية اعتماد 15 سبتمبر من كل عام يوما وطنيا للإمام الجزائري. و تجدر الإشارة إلى أن مراسيم إحياء المناسبة اختتمت مساء نفس اليوم بقراءة فاتحة الكتاب و ختم السلكة على روح العلامة بمسجد الشيخ سيدي محمد بلكبير وسط مدينة أدرار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار