استحداث نقاط بيع الكتاب المدرسي بالبليدة و إقبال كبير للأولياء

تزامنا مع الدخول المدرسي الجديد 2021/2022

0 16

تعرف نقاط بيع الكتب المدرسية بولاية البليدة المستحدثة هذه السنة من طرف المركز الولائي للتوزيع و النشر البيداغوجي إقبالا كبيرا من طرف الأولياء الذين استحسنوا هذه المبادرة لا سيما و أنها تتزامن مع الدخول المدرسي الجديد 2021/2022. و تشهد نقاط البيع الموزعة عبر الدوائر الكبرى للولاية منذ افتتاحها في السابع سبتمبر الجاري, توافدا كبيرا من طرف الأولياء الذين وجدوا في الكتب المعروضة فرصة لاقتنائها مبكرا و بدون عناء خاصة و أنها تعرض بنفس سعر بيعها بالمؤسسات التربوية و في هذا الصدد ذكرت سيدة كانت تهم بشراء كتب مدرسية بدار الشباب لأولاد يعيش بحي عدل (أمام ثانوية رابح بيطاط) أحد نقاط البيع الثمانية التي استحدثها المركز الولائي و النشر البيداغوجي، أنها فضلت إقتناء الكتب مبكرا ربحا للوقت و الجهد سيما و أن مكان البيع لا يبعد عن الحي الذي تقطن به. وقالت أن هذه الخطوة ستسمح لولديها بالإطلاع على الكتب المدرسية الخاصة بهما و أخذ فكرة عن المحتوى الدراسي الذي يتضمنه. وذكر آخر أنه فضل إقتناء كتب ابنته باكرا من نقاط البيع المخصصة خشية نفادها من المؤسسات التربوية و هو المشكل الذي غالبا ما يجعله يدخل في رحلة بحث عنها تستنزف منه الكثير من الوقت, كما أشار.
وبالمركز الثقافي “محمد خديوي” بمدينة البليدة فضلت سيدة شراء دفتري أنشطة لابنتها التي تدرس السنة الثانية إبتدائي حتى يتسنى لها متابعة دروس ابنتها في المنزل خاصة و أن هذا الدفتر تعمل به المعلمة مع التلاميذ في القسم فقط أي لا يؤخذ إلى المنزل.

كما ارتأت العديد من الأمهات, سيما العاملات منهن, اقتناء الكتب المدرسية عن طريق إستخدام خدمة البيع الإلكتروني عبر منصة التجارة الإلكترونية “جوميا” المعتمد لأول مرة من طرف الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية كشريك رسمي لهذه العملية.
ويغني هذا الإجراء الأولياء مشقة التنقل لإقتناء الكتب لأولادهم المتمدرسين و ما يصاحب ذلك من إزدحام في الأماكن العمومية في ظل الظروف الصحية الراهنة (وباء كورونا) كما أنه يعتمد في تسويق الكتب المدرسية بنفس الأسعار الموصى بها وفي هذا الصدد أعربت سيدة تعمل بمؤسسة بنكية عن رضاها لعملية شراء لكتب مدرسية قامت بها مؤخرا لفائدة أبنائها الثلاثة و ذلك باعتمادها على خدمة “جوميا” التي لم تكلفها الكثير سوى دفع 150 دج عن عملية التوصيل إلى غاية مقر سكناها.
أكثر من 46 ألف كتاب مدرسي بنقاط البيع المعتمدة
وأفاد مدير المركز الولائي للتوزيع و النشر البيداغوجي لولاية البليدة ، آيت مصباح قاسي, أن مصالحه وفرت أكثر من 46 ألف كتاب مدرسي في مختلف الأطوار الدراسية بمختلف نقاط البيع المستحدثة تحسبا للدخول المدرسي 2021/2022 وأوضح آيت مصباح أن الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية ممثلا في المركز الولائي للتوزيع و النشر البيداغوجي طرح 46.000 كتاب مدرسي بمختلف نقاط البيع الثمانية التي تم إستحداثها لأول مرة هذه السنة بالولاية بالموازاة مع معرض الكتاب المدرسي الذي ينظم سنويا عشية الدخول المدرسي وتتوزع هذه النقاط التي تم التركيز على إستحداثها بالمناطق السكنية ذات الكثافة السكانية المرتفعة لتقريبها من المواطنين, بالدرجة الأولى، على كل من المركزين الثقافيين “محمد خديوي” بحي “بونعامة الجيلالي” و “حاج محفوظ” بحي الورود و البنفسج وسط مدينة البليدة. كما تتوزع أيضا بدور الشباب الواقع بحي عدل بأولاديعيش و حي دلاس ببوفاريك و امام متوسطة مهالي بالعفرون (غرب) و امام متوسطة المرابطين بمفتاح (أقصى شرق) إلى جانب دار الشباب الموجودة أمام متوسطة عرابي العربي بوادي العلايق وتأتي هذه العملية التي ستتواصل إلى غاية ال20 من الشهر الجاري و تهدف إلى توفير الكتب المدرسية للتلاميذ و بكل الطرق و بنفس سعر المدرسة ، إستنادا للسيد آيت مصباح، بالموازاة مع توفير هذه الكتب كذلك بالمؤسسات التربوية لافتا إلى أنه تم إستكمال خلال شهر يونيو الفارط عملية توزيع أكثر من مليون و 700 ألف كتاب مدرسي في مختلف الأطوار على كافة المؤسسات التربوية التي تحصيها الولاية. وبالمناسبة طمأن ذات المسؤول المواطنين بوفرة الكتب المدرسية بالولاية و في شتى الأطوار التعليمية مشيرا إلى أن المركز الولائي للتوزيع و النشر البيداغوجي يتوفر إلى غاية اليوم على مخزون يقدر بمليوني و 400 ألف كتاب مدرسي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار