أم البواقي : معاناة أطفال التوحد حقيقة مؤلمه” فئة تحتاج إلى رعاية أكثر”

أولياءهم وجهوا نداءا عاجلا إلى السلطات الوصية

0 16

تتواصل معاناة الأطفال المصابين بالتوحد ببلدية بئر الشهداء ولاية أم البواقي ، والذي يفوق عددهم 15 طفلا ،اثر توجيههم إلى مركز التأهيل بعين مليلة ، والذي يبعد بحوالي 80 كلم ذهابا وإيابا مما جعلهم يمتنعون عن الالتحاق بالدراسة منذ سنتين ، حيث رفع أولياء هؤلاء الأطفال المرضى نداءا عاجل إلى السلطات الوصية ،وعلى رأسها والي ولاية أم البواقي للإسراع في فتح قسم خاص بأطفال التوحد، حتى يتسنى لهم الاستفادة من الحصص العلاجية و فرصة من أجل الإدماج البيدغوجي والاجتماعي، وكذلك الحد والتخفيف من معاناتهم و مشقة السفر إلى مركز عين مليلة ، كما أن سفر الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة أكثر صعوبة ومشقة ، ويستدعي مرافقة دائمة ، ناهيك عن الغيابات المستمرة للأولياء عن العمل لمرافقة أطفالهم، الأمر الذي يسبب لهم مشاكل أخرى بالموازاة مع عجز البعض الأخر عن تغطية تكاليف السفر وغيرها في ظل انعدام الإمكانيات المادية . وفي ظل هذه الصعوبات التي يواجهونها الأولياء مع أطفالهم، وخصوصا المادية منها ، عبر هؤلاء في مراسلتهم إلى السلطات المعنية عن سئمهم من الانتظار وطول معاناتهم جراء عدم تلبية طلبهم والمتمثل في فتح قسم خاص بأطفال التوحد على مستوى بلدية بئر الشهداء ، حيث أكد بعضهم أن الوضع أصبح غير قابل للتحمل أكثر بسبب بعد المسافة ومعاناة التنقل وتكاليف السفر وغيرها ، مطالبين السلطات التدخل للنظر في معاناة هذه الفئة جراء ما وصفوه بالتهميش والحرمان وغياب الاهتمام، لحوالي 15 طفل، يتجرعون المعاناة في صمت،على الرغم من الشكاوى الموجهة إلى كل المعنيين ، إلا أنها لم تتثمر بأية نتيجة ملموسة، وناشد الأولياء السلطات المحلية والجهات الوصية ضرورة التدخل وحل هذه المشكلة وهو ما يتطلب حسبهم تدخل المسؤول الأول للجهاز التنفيذي لولاية أم البواقي من أجل إيجاد حل في القريب العاجل ورفع الغبن عن أبنائهم الذين يعانون هذه المعضلة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار