صالح قوجيل : سعي الجزائر لبناء دولة ديمقراطية يزعج الكثير

الانتخابات المحلية المقبلة أهمّ من جميع الانتخابات السابقة

0 21

اعتبر رئيس مجلس الامة، صالح قوجيل، أن سعي الجزائر لبناء دولة ديمقراطية يزعج الكثير الذين لا يريدون أن تكون البلاد واقفة على أسس متينة وصحيحة.
وأوضح قوجيل، في كلمة خلال جلسة اختتام الدورة البرلمانية العادية امس، أن “مناعة الجزائر هي بناء دولة ديمقراطية وهذا ما نسعى إليه عبر نضالنا وعملنا الذي لم يساعد الكثير سيما من الخارج الذين لا تروق لهم أن تكون الجزائر واقفة على أسس متينة وصحيحة”.
وأشار رئيس مجلس الامة بهذا الخصوص إلى ان “الامور انكشفت والعدوان ضد الجزائر واضح للعلن”، مضيفا بأن مواقف الجزائر السيادية وعلاقاتها الخارجية ازاء القضايا الدولية “ليست وليدة اليوم و لن تتغير”.
وذكر في هذا الإطار بأن الجزائر وحتى أثناء كفاها ضد المستعمر الفرنسي ، لم تسمح لأي طرف بالتدخل في شؤونها الداخلية ، مجددا التأكيد بأن “الجزائر رفضت وترفض أي تدخل في شؤونها لتبقى قراراتها سيادية”.
وفي سياق ذي صلة ، قال قوجيل أن “على كل الجزائريين، مثلما لبوا نداء نوفمبر بمختلف أطيافهم من أجل تحرير الوطن، العمل على تحصين استقلال الوطن والسهر على حمايته وأمن حدوده”.
وبالمناسبة، اشاد رئيس مجلس الامة بالجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير، معتبرا اياه “القلب النابض للأمة” وعلى صعيد أخر، ثمن قوجيل القرارات الهامة التي اتخذت خلال اجتماع مجلس الوزراء من أحل الحفاظ على صحة الجزائريين وكبح انتشار وباء كورونا.
وأوضح قوجيل، أن الانتخابات المحلية المقبلة مهمة، أكثر من السابقة، لبناء مؤسسات الدولة و هيكلتها، واصفا الدستور الجديد بحاضر ومستقبل الجزائر وقال قوجيل: “إن مرحلة الانتخابات المحلية المقبلة خطوة مهمة لاستكمال بنية الدولة الجزائرية، لتكون دولة للجميع ولكل المواطنين، وفقا لما يكرسه الدستور الجديد” و شدد المتحدث على ضرورة انتقاء الكفاءات لتسيير البلديات والتطلع لانشغالات المواطنين لأن الملجأ الأول للمواطن –حسبه- هي مصالح البلدية و في شأن الحملات الخارجية المغرضة، و التي من شأنها المساس بالشأن الداخلي للبلاد، أكد قوجيل، أن الجزائر متمسكة برفضها القاطع لذلك، وهذا مبدأها منذ الثورة التحريرية حيث تابع: “مناعة الجزائر هي الدولة وثقافتها، هذا هو المستوى المقصود في نظام عملنا وهو ما لا يريده الكثيرون خاصة بعض الأطراف في الخارج”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار