القفاز الجزائري يحفظ  ماء الوجه المحتشم للبعثة في يومها الثالث  

المشاركة الجزائرية في الأولمبياد بقلم المغرب الأوسط 

0 27

– مخلوفي يحبط أمال الجماهير بقرار عدم المشاركة في الأولمبياد

– فتحي نورين يرد على تصريحات ياسين سليني و يؤكد تشريفه الراية الوطنية

 

 ترصد المغرب الأوسط  أجواء الأولمبياد و نتائج البعثة الجزائرية المشاركة في التظاهرة العالمية التي تحتضنها مدينة طوكيو اليابانية ، و التي انطلقت الجمعة بحضور إمبراطور اليابان ناروهيتو وتوماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية وسط ألعاب نارية في الملعب الأولمبي.

إليكم النتائج:

الملاكم الجزائري يونس نموشي يتأهل للدور ثمن النهائي

تأهل الجزائري يونس نموشي (69-75 كلغ) الى الدور ثمن النهائي من دورة الملاكمة للألعاب الاولمبية (طوكيو 2020) ، بعد تفوقه على منافسه الاوغندي سيميجو كافوما دافيد بنتيجة 5-0 ، اليوم الاثنين.

وسيواجه ابن مدينة قسنطينة (27 سنة) يوم الخميس الفليبيني مارسيال اومير المعفى من الدور الاول ، ويأتي تأهل نموشي ليضاف الى مواطنيه عبد الحفيظ بن شبلة (91 كلغ) و محمد حومري (81 كلغ).

وفي منازلة الدور ثمن النهائي ، سيواجه بن شبلة غدا الثلاثاء الروسي موسليم ادزيماغوميدوف ، فيما يواجه حومري  الذي يسجل اول مشاركة له في المنافسة الاولمبية  الاربعاء الكوبي لوباز آرلان ،  صاحب اللقب العالمي 2015 بالدوحة و الأولمبي 2016 بريو دي جانيرو.

و تمثل الجزائر في الموعد الاولمبي بثمانية ملاكمين (5 ذكور و 3 اناث) ، ويتضمن برنامج المنافسة 13 منازلة نهائية (8 لدى الذكور و 5 لدى الاناث).

مشوار المبارزة الجزائرية يتوقف بإقصاء محمد بلكبير و حروي

اقصي الجزائريان كوثر محمد بلكبير (اختصاص سيف الحسام / اناث) و سليم حروي (سلاح الشيش / ذكور) من جدول ال64 لمنافسات المبارزة (فردي) لدورة الالعاب الاولمبية (طوكيو 2020), اليوم الاثنين بقاعة ماكو هاري موسي.

و انهزمت المبارزة محمد بلكبير امام منافستها الصينية يانغ هانغو بنتيجة 15 لمسة مقابل 1, فيما توقف مشوار مواطنها حروي على يد الروسي ميلينيكوف فلاديسلاف بنتيجة 15 مقابل 6.

و يأتي هذا الاقصاء ليضاف للخروج المبكر للمسايفة الشابة مريم مباركي (18 سنة), التي انهزمت امس الأحد في اختصاص سلاح الشيش اناث أمام المجرية بازتور فلورا بنتيجة 15-8 و اكرم بونابي المقصى يوم السبت في اختصاص سيف الحسام (ذكور) على يد الياباني ستريتس كايتو بنتيجة 15 لمسة مقابل 9.

وأوضحت المبارزة الجزائرية كوثر محمد بلكبير سبب اقصائها من الدور الأول للألعاب الأولمبية طوكيو 2020، حيث أرجعت ذلك لنقص الخبرة.

وصرحت كوثر بلكبير: “أقصيت من الدور الأول في منافسة الألعاب الأولمبية أمام منافسة صينية التي تفوقت علي في المستوى والخبرة”.

وأضافت المبارزة الجزائرية: “شبب هذا الإقصاء عائد لعدم امتلاكي لخبرة كبيرة في هذا المستوى، كون هذه أو تجربة لي”.

وتابعت كوثر بلكبير: “هذه التجربة ستفيدني مستقبلا، وسأعمل على الظهور بوجه أفضل في الأولمبياد المقبلة 2024”.

 توفيق مخلوفي يعلن انسحابه

أعلن العداء الجزائري توفيق مخلوفي أمس الاثنين انسحابه من الألعاب الأولمبية 2020 بطوكيو (23 جويلية – 8 أوت) بسبب “إصابة على مستوى الركبة”.

وجاء في بيان مخلوفي الذي تلقت “المغرب الأوسط” نسخة منه: ”انتظرت آخر لحظة لاتخاذ القرار لكونه صعب ومهم لي لأنني فكرت في الأشخاص الذين كانوا ينتظرون مشاركتي في الأولمبياد. يحزنني أن أعلمكم بأنني لن أكون في الطائرة التي تقل الدفعة الثالثة من بعثتنا, التي أتمنى لها كل التوفيق, إلى طوكيو يوم 26 يوليو. كان لابد لي أن أستمع إلى جسمي و ركبتي التي شوشت, مع وباء كورونا الذي أصابني العام الماضي, على تحضيراتي”.

وجاء أيضا في البيان: ”كما تعلمون, منذ سنوات أحاول تقديم أفضل ما لدي لتمثيل الجزائر بشرف في المحافل الدولية. منذ الألعاب الأولمبية في لندن 2012 حتى البطولة العالمية لألعاب القوى 2019 في الدوحة مرورا بأولمبياد ريو 2016, عشت لحظات لا تنسى وفرحة عارمة قاسمتموني إياها كما لو كانت فرحتكم”.

بالنسبة لصاحب الميدالية الفضية في 800 و 1500 متر بريو-2016, ”أن تكون عند حسن ظن الناس ليس بالشيء الهين. خاصة عندما يتعلق الأمر بآمال قلدني إياها شعب رائع مثلكم. أدرك جيدا أنكم كنتم تنتظرون مني أن أُسعدكم و أرفع العلم الجزائري في الألعاب الأولمبية لطوكيو. وأنا أيضا كنت أود أن أُبقي هذه الشعلة مشتعلة للنسخة الثالثة تواليا. لكن الطموح والأهداف عند الرياضي تقابلها اللياقة البدنية وبعض العوامل التي يمكن أن تخل بها”.

و استطرد قائلا: ”لو كنت لأستمع إلى قلبي لشاركت وأنا أحمل علم الجزائر على بذلتي وركضت لكم لأحاول الحصول على ميداليّة أخرى. لكن فضّلت أن لا أعطيكم آمالا زائفة لأن حبّيي لكم و للجزائر خالص وصادق”.

و اختتم البطل الأولمبي في 1500 متر بلندن-2012 بيانه بالقول: ”ليس سهلا أن نكون في أعلى مستوى عندما تخوننا لياقتنا. قمت بعدة اختبارات بدنية ولم تكن إيجابية. عدم تحقيق الأوقات التي اعتدت عليها في التدريبات كان أمرا محبطا.

لكن العودة من اليابان خالي الوفاض كانت ستكون أكثر إحباطا. رغم كل هذا, أعدكم أنني سأحاول العودة أكثر قوة وعزيمة للمواعيد القادمة. هنالك ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022 بوهران و بطولة العالم 2022 بالولايات المتحدة الأمريكية”.

فتحي نورين: رفضي مواجهة منافس صهيوني شرف لي وللجزائر

قصف المصارع الجزائري فتحي نورين رئيس الاتحادية الجزائرية للجودو بالثقيل، مؤكدا أن قرار انسحابه ورفضه مواجهة المنافس الصهيوني، شرف له وللجزائر.

وقال نورين في منشور له أمس الاثنين عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، متحدثا عن رئيس اتحادية الجيدو: “رئيس الاتحادية ياسين سليني تفاجأ من قرار انسحابي أمام لاعب صهيوني، ويقول أنني ذهبت لتمثيل الجزائر وليس فلسطين..”

وتابع فتحي نورين: “نعم أنا شرفت الجزائر في عدة محافل ومثلته في قرار انسحابي وشرفته ولم أخن وطني وقضيتي أمام المنظمات العالمية مثل ما تقومون به”.

ويشير منشور المصارع فتحي نورين إلى توتر علاقته مع رئيس الاتحادية، خاصة وأنه بعد انسحاب المصارع الجزائري من المنافسة، أكدت تقارير أنه تعرض للعديد من الضغوطات بسبب قراره.

زهرة.ريان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار