يوسفي: نحن في مرحلة الخطر.. وانتشار السلالات المتحورة أزّم الوضعية

0 3

قال محمد يوسفي رئيس الجمعية الجزائرية للأمراض المعدية ورئيس النقابة الوطنية للممارسين الأخصائيين، أنه نتأسف للوضعية الوبائية التي وصلنا اليها. بسبب التراخي وعدم وجود الرقابة من طرف الجميع في شتى الأماكن لتطبيق إجراءات الوقاية.
وأضاف يوسفي في تصريح لإذاعة سطيف، أن غياب الرقابة وعدم إلتزام المواطنين وانتشار السلالات المتحورة سمح بتفاقم الوضعية الوبائية. مؤكدا أن الحجر الجزئي المطبق حاليا يحتاج إلى الإلتزام من أجل نتيجة فعالة. مضيفا أننا في حالة خطرة حرجة خاصة في الولايات المتضررة والمستشفيات ممتلئة بالمرضى. مشيرا إلى أنه على مستوى مستشفى البليدة مثلا هناك تشبع على مستوى مصلحة الانعاش والمرضى المتضررون مصيرهم الموت بسبب عدم وجود أسرة شاغرة
وكشف في ذات السياق أن كل الحالات التي تقصد المستشفيات تحتاج إلى أوكسجين. وهو الأمر الذي لم نره كثيرا خلال الموجتين الأولى والثانية. مؤكدا أن المشكل ليس في توفير أو إنتاج كميات الأوكسجين بل الإشكال يكمن في وصول الشاحنات متأخرة. كما أن بعض مسيري المستشفيات لم يحضروا أنفسهم خلال الوقت الذي انخفض فيه عدد الحالات لتدارك العجز المسجل فيما يخص خزانات الاكسجين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار