الحظيرة الوطنية لجرجرة.. دعوة إلى وقف الصيد غير الشرعي

حماية الأنواع الحيوانية المحلية المهددة بالزوال

0 10

دعا القائمون على الحظيرة الوطنية لجرجرة (جنوب تيزي وزو) إلى وقف نشاط الصيد الغير شرعي على مستوى هذا الفضاء المحمي لغرض حماية الأنواع الحيوانية المحلية خاصة منها المهددة بالزوال.
وأوضح مسئول قطاع تالاغيلاف، مهدي عبد العزيز، ل/وأج أنه “علاوة عن كون الحظيرة الوطنية لجرجرة فضاء محمي يمنع الصيد على مستواه، فإن الفترة الحالية هي فترة تكاثر بالنسبة لعدة أنواع حيوانية” ما يفسر، كما قال، “منع الصيد منذ منتصف شهر يناير الفارط”.
وتمت ملاحظة عمليات صيد غير شرعية، وفق المصدر، بعدة مواقع بالحظيرة خلال الأيام الأخيرة، “لكن شساعة المكان و قلة الوسائل المادية و البشرية في حوزتنا لا تكفي لتغطية كافة إقليم الحظيرة”، يقول ذات المسئول.
وأشار في السياق إلى “اختفاء عدد من الأنواع الحيوانية كانت متواجدة بالحظيرة بسبب هذه الممارسات، على غرار الأروية أو كبش الجبل الذي انقرض بفعل الصيد الغير الشرعي” وتحصي الحظيرة الوطنية لجرجرة 398 نوع من بينها 138 طائر و 23 جارحا و 18 حيوانا نهاريا و 5 حيوان ليلي و 30 نوعا من الثدييات اختفى منها خمسة أنواع على غرار أسد الأطلس و الأروية، تضاف إليها 20 نوعا من الزواحف و 213 نوع من الحشرات.
وفي سياق متصل تأسف مهدي إزاء “السلوك الغير متحضر لبعض هواة التجوال الذين لا يعيرون أي اهتمام لنظافة المكان”، مشيرا إلى جمع “ما لا يقل عن 70 طنا من النفايات خلال عمليتي تنظيف تم تنظيمهما خلال شهري يوليو و سبتمبر الفارطين”.كما حذر المسئول نفسه من خطر التخييم العشوائي و الجولات خلال هذه الفترة من السنة، معبرا عن أسفه إزاء “بعض المتجولين الذين يتحدون قوانين الطبيعة من خلال المغامرة إلى مواقع يعرضون فيها نفسهم إلى الخطر”، يقول السيد مهدي وأكد في هذا الشأن أنه “لحسن الحظ لم يتم تسجيل أية حالة وفاة، لكنه تم إسعاف العديد من الجرحى بعضهم كادوا أن يفقدوا حياتهم بسبب التضاريس الوعرة وصعوبة الولوج إلى بعض المواقع”، حسب مهدي عبد العزيز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار