مضاربون يستغلون العيد لرفع أسعار الخضر والفواكه

الكوسة بـ250 دج والفاكهة لمن استطاع إليها سبيلا

0 17

ارتفعت أسعار الخضر والفواكه منذ يوم السبت إلى يومنا هذا بشكل جنوني، وهذا قبل 24 ساعة من عيد الاضحى المبارك،  في ظل الإقبال الكبير من قبل المواطنين، خوفا من ندرتها خلال العيد، بالرغم من تطمينات وزارة التجارة التي سخرت عددا معتبرا من المحلات من اجل المداومة.

وككل مناسبة دينية يغتنم التجار فرصة الاقبال الكبير وزيادة الطلب على الخضر والفواكه من أجل رفع الأسعار، وهذا ما بدى واضحا خلال جولة تفقدية قادتنا إلى اسواق العاصمة، على غرار سوق “سعيد تواتي” بتريولي” باب الواد”، اي بلغ سعر القرعة “الكوسة” 250 دينار للكيلوغرام الواحد، بعدما كان سعرها لا يتعدى 100 دينار، وهي احدى الخضر التي يكثر عليها الطلب في عيد الاضحى المبارك.

وعلى غرا الكوسة بلغ سعر اللفت مابين 150 إلى 180 دينار، البطاطا مابين 70 و90 دينار للكيلوغرام الواحد حسب النوعية، الفاصولياء الخضراء 220 دينار للكيلوغرام، الطماطم من 50 إلى 80 دينار، الجزر 802 دينار، الخيار 100 دينار، الفلفل الحار 100 دينار، في حين حافظ البصل على سعره القديم بالنظر لعدم الاقبال الكبير عليه، وهو الذي لم يتجاوز 40 دينار للكيلوغرام.

الفواكه هي الأخرى بلغت ارقاما قياسية، ولم يستثني هذا الغلاء حتى الموسمية منها، أين تراوح سعر العنب من 150 إلى 300 دينار، الخوخ 200 دينار، النيكتارين 250 دينار للكلغ، والكرز بلغ سعره 400 دينار، الموز 240 دينار والبطيخ الأحمر 50 دينار للكلغ الواحد.

ورد تجار الخضر والفواكه هذا الغلاء إلى استغلال تجار الجملة اقتراب العيد، لخلق الندرة في أنواع من الخضر التي يكثر عليها الطلب، مما تسبب في المضاربة، ليبقى المواطن البسيط يعاني في صمت في ظل غياب تام لأعوان الرقابة، بسبب عدم تطبيق نظام الفوترة بشكل كامل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار