بهذه الطريقة سيتمكن المستثمرون من استصلاح الأراضي بالجنوب

الملفات تدفع إلكترونيا في انتظار نيل الامتياز

0 12

يعتزم ديوان تنمية الزراعة الصناعية بالأراضي الصحراوية الإعلان، عبر موقعه الإلكتروني، عن فتح مجال الترشّح أمام المستثمرين الراغبين في استصلاح الأراضي بالجنوب، لإقامة مشاريع زراعية وزراعية-صناعية كبرى، وذلك بموجب حقّ الامتياز.

وبعد صدور القرار الوزاري المشترك الذي يحدّد إجراءات منح الأراضي التابعة لأملاك الدولة في المناطق الصحراوية للاستصلاح الزراعي،بموجب حقّ الامتياز في العدد الأخير من الجريدة الرسمية “العدد 54″، والذي جاء في نطاق المحافظة العقارية الممنوحة لديوان تنمية الزراعة الصناعية بالأراضي الصحراوية، يقوم الديوان بتحديد المحيطات التي من شأنها استقبال المشاريع الكبرى للاستثمارات الزراعية والزراعية-الصناعية وتجزئتها، لمنحها على أساس دراسات تقنية معمّقة، تنجزها مكاتب دراسات متخصصة أو هيئات عمومية.

ليقوم بعدها الديوان بموجب نفس القرار، بالإعلان عن الترشح على موقعه الإلكتروني  للمستثمرين الراغبين في الاستفادة من عقود امتياز، لإستصلاح أراض صحراوية، بهدف إقامة مشاريع زراعية كبرى عليها، أين سيتضمّن الإعلان عن فتح المجال للترشّح: “الولاية المعنية، مساحة المحيطات المراد منحها (بموجب حقّ الامتياز )،  الفروع الزراعية الإستراتيجية المراد تنميتها، الأهداف المرجوة، الملف الواجب تقديمه، وتكاليف التعهد.

كما يتوجب على المستثمر الراغب في الترشّح للاستثمار الزراعي في الجنوب، أن يرسل “إلكترونيا” الوثائق المطلوبة إلى الديوان، مقابل الحصول فورا على وصل إيداع إلكتروني للملف، بحيث يسجل ملف الاستثمار المرسل من قبل حامل المشروع، ليعرض على لجنة الخبرة والتقييم التقني، التي تقوم بدراسة الملف قبل الفصل فيه، على أسـاس معايير محدّدة لإنتقاء وتصنيف مشاريع الاستثمار،  وهذا في أجل لا يتعدى ثلاثين (30 ) يومًا ، قبل أن تبلّغ قرارها إلى حامل المشروع  إلكترونيا.

وبخصوص رفض الملفات، سيتم توضيح المبررات مع إمكانية إيداع طعن فيه لدى الديوان إلكترونيا دائما، خلال الأيام الـ15 الموالية لتبليغ القرار، مع تقديم معلومات أو تبريرات جديدة تدعم طلبه، أمّا في حالة القبول، فإن حامل المشروع المقبول سيدعى لإجراء زيارة ميدانية إلى مكان الاستثمار بمرافقة ممثلي الديوان، على أن يوقّع بعد الزيارة على تصريح بأنه اطلّع على العقار ووافق على استلامه بموجب حقّ الامتياز ، قبل أن يستلم فور ذلك : “شهادة التأهيل للامتياز”.

وبعد تسليم شهادة التأهيل هذه ، سيتكفّل الديوان بتنصيب المستفيد من حقّ الامتياز ، عن طريق تعليم القطعة الأرضية من قبل مكتب دراسات مؤهل أو من قبل مهندس خبير عقاري ، إلى جانب إعداد محضر تنصيب ، يوقّع المستفيد بموجبه على دفتر الشروط قبل مباشرة أشغاله.

الخطوة الأخيرة ، تبقى على عاتق الديوان ، وتتمثل في إرسال ملف ترسيم منح الامتياز للمستثمر ،  إلى مصالح أملاك الدولة لإعداد “عقد الامتياز”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار