في أخر تقرير للبنك الدولي

توقعات بارتفاع النمو الاقتصادي بشمال إفريقيا بنسبة 2.4%  

0 15

توقع البنك الدولي، ارتفاع النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 2.4% خلال عام 2021، وهو أقوى من التوقعات السابقة، بالرغم من تراجعه بالعقد الماضي المنتهي في عام 2019.

وأفاد أخر تقرير للبنك الدولي الصادر في عدد جوان والحامل لعنوان “الآفاق الاقتصادية العالمية”، انه من المنتظر أن تستفيد المنطقة من ارتفاع أسعار النفط في الآونة الأخيرة، ومن زيادة الطلب الخارجي، وانخفاض حالات تعطل النشاط الاقتصادي الناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

وأوضح التقرير أنه من المتوقع أن تتسارع وتيرة النمو إلى 3.5% في 2022، بسبب تأثر النمو الاقتصادي بالعديد من العوامل على غرار، استمرار زيادة حملات التلقيح ضد كورونا، خفض القيود على التنقل، تقليل مستوى الخفض في الإنتاج النفطي، وتوقف التداعيات السلبية التي تكبدتها المراكز المالية.

كما نوه البنك الدولي بأن هذه التوقعات الخاصة بعام 2022 غير مؤكدة، نظرًا لإعتمادها على مسار الجائحة وإتاحة اللقاحات وعمليات التلقيح بصفة عامة، وفي البلدان المصدرة للنفط، سيدعم ارتفاع أسعار النفط النمو وزيادة الإيرادات الحكومية، ومن المتوقع أن يصل متوسط أسعار النفط إلى 62 دولارًا للبرميل في 2021 و2022.

بالإضافة إلى هذا فقد توقع البيان أيضا أن تشهد بعض البلدان المنتجة للنفط نموًا بنسبة 2.4% بنهاية 2021، و3.3% خلال عام 2022، ما يظهر التطورات الإيجابية بشأن سُبل تصديها لتداعيات الجائحة، وارتفاع أسعار النفط، وكذلك التراجع عن الخفض الطوعي للإنتاج النفطي، وأيضًا بدء برنامج استثماري حكومي جديد.

وأشار التقرير إلى أن المخاطر المتصلة بالنمو الاقتصادي في المنطقة ترتبط باحتمالات عودة ظهور الإصابات بفيروس كورونا، والتأخير في بدء حملات التلقيح، وضعف أسعار النفط في ظل محدودية تنوع النشاط الاقتصادي، وارتفاع أسعار المنتجات الزراعية وانعدام الأمن الغذائي، والصراعات والاضطرابات الاجتماعية.

ولا يزال التنوع المحدود في الأنشطة الاقتصادية يشكل مخاطر في ظل توقعات بأن يظل الطلب على النفط أقل من مستوياته قبل الجائحة حتى عام 2023، كما أن الاضطرابات الاجتماعية والصراعات تُشكل مخاطر سلبية متكررة تهدد المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار