المنتخب الوطني يحقق رقما تاريخيا في مباراة صعبة ضد النسور المالية

ببلوغه حاجز 26 مباراة من دون هزيمة

0 8

– بلماضي: بحثت كثيرا عن هذا النوع من المباريات و سعيد بمواجهة مالي
– محرز: أسعى دائما لِإسعاد الجمهور الجزائري وتأثّرت نفسيا بِمعاناة الفلسطينيين
– اصابة الوناس لست خطيرة وبلعمري مُرشّح للّعب في قطر
– مدرب مالي: الحكم المصري ظلمنا أمام الجزائر

حقق المنتخب الجزائري رقما تاريخيا ببلوغه حاجز 26 مباراة من دون هزيمة، إثر فوزه وديا على مالي، 1-0، أمس الأحد، في المباراة التي احتضنها ملعب مصطفى تشاكر.
ويدين المنتخب الجزائري بالفضل في هذا الإنجاز، لنجمه رياض محرز، الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 58.
بداية المباراة كانت قوية من جانب المنتخب المالي، الذي كان أفضل من ناحية التمركز، وأغلق المساحات أمام لاعبي الخضر، الذين عجزوا عن اختراق الدفاع.
الدخول القوي للمنتخب المالي، كاد يثمر هدف السبق في الدقيقة الثالثة، بعد أن انطلق توري في الوسط، قبل أن يقدم تمريرة لزميله طراوري الذي انفرد بالحارس، وسدد كرة في الشباك الخارجية.
بعد ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب، وغابت الفرص تماما إلى غاية الدقيقة 21، عندما تحصل المحاربون على ركلة حرة تولى محرز تنفيذها، غير أن تسديدته المركزة حولها الحارس المالي بصعوبة إلى الركنية.
وفي الدقيقة 35، حصل منتخب مالي على مخالفة من بعد 20 مترا، انبرى لها كويتا، غير أن تسديدته مرت فوق العارضة بقليل.
في الشوط الثاني، أجرى المدرب بلماضي تغييرات على مستوى خط الوسط، وهو ما مكن المحاربين من استعادة زمام الأمور خاصة على مستوى الخط الأمامي.
وانتظر المنتخب الجزائري إلى غاية الدقيقة 58، ليسجل أول فرصة سانحة أمام المرمى، أثمرت هدف السبق، عبر القائد محرز، الذي تلقى تمريرة مميزة من بلايلي، قبل أن يضع الكرة من فوق رأس الحارس في الشباك.
بعد ذلك تراجع مستوى المحاربين، وانتظروا إلى غاية الدقيقة 90 لتسجيل ثاني فرصة حقيقية أمام المرمى، عبر بونجاح، الذي تلقى توزيعة دقيقة من سليماني، غير أن رأسيته صدها الحارس.
للتذكير، تدخل هذه المباريات ضمن البرنامج التحضيري ل”الخضر” تحسبا للدور الثاني من التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم قطر-2022، المقرر انطلاقه في شهر سبتمبر حيث يدشن أبطال إفريقيا التصفيات داخل الديار أمام جيبوتي قبل التنقل لملاقاة بوركينافاسو، علما أن المنافس الآخر في المجموعة الأولى هو منتخب النيجر.
*** مدرب مالي: الحكم المصري ظلمنا في الشوط الأول و هدفنا صحيح

قال محمد ماجاسوبا، المدير الفني لمنتخب مالي لكرة القدم، إن فريقه يطمح للتأهل لمونديال قطر 2022، والتتويج بكأس أمم إفريقيا 2021 المؤجلة لمطلع 2022.
وأوضح ماجاسوبا خلال المؤتمر الصحفي، الذي أعقب خسارة مالي أمام مضيفتها الجزائر (1/0)، في مباراة ودية : “طموح هذا المنتخب هو نفس طموح المنتخبات الإفريقية الكبيرة”.
وتابع: “نتطلع لتأهل مالي، لأول مرة في التاريخ، لنهائيات كأس العالم، وأيضا التتويج بلقب الكان وخلافة الجزائر في السجل”.
وعلق على المباراة أمام الجزائر، بطلة إفريقيا، وقال إنها كانت مواجهة جيدة جدا، وإن فريقه كان قادرا على التسجيل، لو كان لاعبوه أكثر نضجا وتركيزا.
كما انتقد الحكم المصري أحمد الغندور، بسبب قراراته التي اعتبر أنها عطلت نسق فريقه، بالإضافة لإلغاء “هدف شرعي” لمالي في نهاية الشوط الأول.
*** بلماضي: مطالبون بالفوز في مبارياتنا المقبلة

أكد جمال بلماضي، مدرب المنتخب الجزائري، أن مواجهة مالي، كانت أفضل اختبار قبل مواجهة بوركينا فاسو في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم.
وقال بلماضي خلال المؤتمر الصحفي، عقب المواجهة: ” أنا سعيد جدا لأننا واجهنا منتخب مالي القوي، الذي أعتقد أنه سيقول كلمته في المستقبل إذا واصل تطوير المجموعة التي يمتلكها”.
وأضاف “لقد بحثت كثيرا عن هذا النوع من المباريات، أمام منتخبات تشكل لنا الكثير من الصعوبات، وأظن أننا سنواجه ذات الصعوبات في مباراة بوركينا فاسو، الذي تتشابه طريقة لعبه مع منتخب مالي”.
وواصل “منتخب مالي فرض علينا ضغطا رهيبا خاصة في وسط الملعب، وكان من الصعب جدا على الثنائي بوداوي، وزروقي استلام الكرة والدوران، ولهذا فضلنا إجراء تغييرات تكتيكية خلال الشوط الثاني”.
وأعرب بلماضي، عن سعادته ببلوغ منتخب بلاده حاجز 26 مباراة من دون هزيمة، ليعادل إنجاز منتخب كوت ديفوار.
ونوه “لا يمكنني وصف سعادتي بهذه السلسلة من النتائج الإيجابية، فالأمر يدل على ثبات العمل الذي نقوم به، ولكن يجب أن لا تؤثر علينا في المستقبل، خاصة وأننا مطالبون بالفوز في مبارياتنا المقبلة، دون الاكتراث بالأرقام”.
كما أكد بلماضي، أن مواجهة المنتخب التونسي، ستكون معيارا حقيقيا، للوقوف على مدى جاهزية فريقه، تحسبا لخوض عدة تحديات في الفترة المقبلة.
وختم “نعرف المنتخب التونسي جيدا، وهم يعرفون بأننا نعرفهم..وبالتالي هدفنا هو الفوز بالمباراة المقبلة، أمام منتخب يمتلك خبرة كبيرة، ويضم لاعبين متمرسين في المباريات الإفريقية، ويعرفون كيف يحققون الانتصارات”.
*** محرز: سأبقى في السيتي تأثّرت نفسيا بِمعاناة الفلسطينيين

حسم رياض محرز قائد المنتخب الجزائري مستقبله مع فريقه مانشستر سيتي، بطل الدوري الإنجليزي الممتاز، بشكل قاطع في تصريحات عقب فوز “الخضر” على ضيفه منتخب مالي وسجل نجم السيتي الهدف الوحيد لمحاربي الصحراء في المباراة، في الدقيقة 57، ليصل إلى هدفه رقم 20 مع “الخضر”.
وقال محرز ردا على سؤال بشأن مزاعم حول رغبه إدارة ناديه في وضعه على قائمة المعروضين للبيع: “أنا مرتاح في السيتي وسأبقى إن شاء الله”.
وأبدى محرز، أسفه لعدم تتويج مانشستر سيتي بلقب دوري أبطال أوروبا بعد الخسارة في النهائي أمام تشيلسي 0-1.
وتحدث محرز، عن الفوز أمام مالي، وقال إنه تحقق أمام فريق قوي تسبب في صعوبات كبيرة لزملائه.
كما اعترف أن المباراة الودية أمام تونس المقررة الجمعة المقبل، ستكون مختلفة عن مواجهة مالي.
وشبه “نسور قرطاج” بفريق أتلتيكو مدريد القادر على خطف الفوز حتى في حال عدم السيطرة على المباراة.
وعن تضامنه مع الشعب الفلسطيني البريء والأعزال الذي يئنّ تحت وطأة المحتلّ الصهيوني النّذل، قال محرز إنه تأثّر نفسيا بِمعاناة الفلسطينيين، وحاول التخفيف عنهم نسبيا، ولفت انتباه المجتمع الدولي إلى هذه القضية الإنسانية العادلة.
واختتم رياض محرز تصريحاته، قائلا إنه يسعى جاهدا ودائما لِإسعاد الجمهور الجزائري، وسيستمرّ على هذا النّسق حتى اعتزال كرة القدم.
وبِتسجيله الهدف الوحيد في مرمى مالي، رفع رياض محرز غلّته إلى 20 هدفا في تاريخ مشاركاته مع المنتخب الوطني الجزائري.
*** الوناس اصابته ليست بالخطيرة و هو في صحة جيدة

نُقل اللاعب الدولي الجزائري آدم الوناس خلال المباراة على جناح السرعة إلى المستشفى، بعد إصابة تعرّض لها على مستوى الرّأس.
ودخل متوسط الميدان آدم الوناس إلى أرضية ملعب البليدة بديلا في الدقيقة الـ 69، من عمر المباراة الوديّة للمنتخب الوطني الجزائري أمام مالي. قبل أن يتعرّض للإصابة، بعد اعتداء خشن من أحد لاعبي المنافس، وغادر المستطيل الأخضر فوق حمّالة في الدقيقة الـ 81.
وبِاحتساب مواجهة مالي، خاض آدم الوناس 13 مباراة دولية مع “الخضر”، وسجّل 4 أهداف. عِلما أن لاعب فريق نابولي الإيطالي استهلّ مشواره الدولي مع “محاربي الصحراء” عام 2017.
*** بلعمري مُرشّح للّعب في قطر

أعرب جمال بن العمري، مدافع المنتخب الجزائري، عن سعادته بالفوز أمام مالي (1-0) وقال بن العمري، في تصريح للتلفزيون الجزائري: “سعيد جدا بالمردود الذي قدمه المنتخب في مباراة اليوم، ونجاحه في تحقيق انتصار سيكون له تأثير إيجابي خلال مبارياتنا المقبلة”.
وأضاف: “نشكر المنتخب المالي على المستوى الذي ظهر به، خاصة أنه سبب لنا الكثير من الصعوبات، وأثبت أنه اختبار حقيقي لنا”.
وفي رده على سؤال حول وجهته المقبلة، عقب انتهاء عقده مع ليون الفرنسي، تابع: “املك عروضا رسمية من الدوري القطري، لكنني أفضل التركيز مع المحاربين، وبعدها سأختار العرض الأنسب”.
وختم: “هدفي الآن القيام بدوري مع المنتخب، والحفاظ على تركيزي، خاصة أننا سنخوض اختبارا حقيقيا أمام المنتخب التونسي، الذي سيسعى جاهدا للفوز أمامنا”.
زهرة.ريان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار