هكذا إحتفلت ولاية تيسمسيلت باليوم العالمي لحرية الصحافة

تم تكريم الأسرة الإعلامية

0 7

ـ أمن تيسمسيلت للإعلاميين : مسؤوليتكم كبيرة في نقل صوت المواطن

 

أشرف والي  تيسمسيلت ،  عباس بداوي ، الاثنين مساءا بعد صلاة التراويح  ، على حفل تكريمي أقيم على شرف الأسرة الاعلامية الناشطة بولاية  تيسمسيلت . وحضر الحفل رئيس المجلس الشعبي الولائي، السلطات الأمنية والعسكرية . وهنأ الوالي الأسرة الاعلامية بعيدها  العالمي بعد ترسيم هذا التاريخ من الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم العالمي لحرية الصحافة في كانون الأول/ ديسمبر 1993، بناء على توصية من المؤتمر العام لليونسكو. ومنذ ذلك الحين يُحتفل بالذكرى السنوية  باعتباره  اليوم العالمي لحرية الصحافة . ويعود تاريخ اليوم العالمي لحرية الصحافة إلى مؤتمر عقدته اليونسكو في ويندهوك في عام 1991. وكان المؤتمر قد عُقد في الثالث من أيار/مايو باعتماد إعلان ويندهوك التاريخي لتطوير صحافة حرّة ومستقلّة وتعدديّة. وبعد مرور ثلاثين سنة على اعتماد هذا الإعلان، لا تزال العلاقة التاريخية بين حريّة التقصّي عن المعلومات ونقلها وتلقيها من جهة، وبين المنفعة العامة، من جهة أخرى، تحظى بذات القدر من الأهمية. وسوف تقام سلسلة من الاحتفالات لإحياء الذكرى الثلاثين لاعتماد الإعلان خلال المؤتمر الدولي لليوم العالمي لحرية الصحافة. ان يوم 3 مايو بمثابة تذكير للحكومات بضرورة احترام التزامها بحرية الصحافة، وكما أنه يوم للتأمل بين الإعلاميين حول قضايا حرية الصحافة وأخلاقيات المهنة. حيث هنأ السيد والي الولاية السادة ممثلي مختلف وسائل الإعلام بعيدهم العالمي متمنيا لهم مزيدا من التألق و النجاح في نعلمهم النبيلة في تنوير الرأي العام و مراقبة مسيرة التنمية المحلية و نقل إنشغالات سكان الولاية بكل موضوعية . وأوضح والي الولاية ام الصحافة  لعبت دورا كبيرا منذ الكفاح الوطني إبان الثورة التحريرية والى يومنا. وأكد أنها لازالت تقدم المزيد من الدعم والمشاركة في التنمية المحلية وتنوير الرأي العام وايصال انشغالات المواطنين بكل احترافية ومصداقية . اكد عباس بداوي” الوالي لولاية تيسمسيلت انه سيعمل  على دفع عجلة التنمية ، والقضاء “ميدانيا” على مناطق الظل و مناطق المعزولة  وبصفة نهائية عبر ولاية تيسمسيلت. انه سيجد كل الدعم والتفهم من طرف المواطنين لتحقيق التنمية بالولاية موضحا “انه سيعمل في الميدان أكثر من المكتب”.  واكد رئيس الجهاز التنفيذي في كلمة القاها خلال حفل التكريم  الاسرة الاعلامية ،  عن عزمه على تطبيق برنامج رئيس الجمهورية واستكمال مسار الاصلاح ومواصلة مسيرة البناء، خاصة وان الجزائر تواجه تحديات جديدة تتمثل في الاصلاح الوطني لبناء جزائر جديدة . ودعا الجميع الى “العمل سويا” في اطار الديمقراطية التشاركية، من أجل دفع عجلة التنمية في الولاية لاسيما “تنمية مناطق الظل والقضاء عليها نهائيا” معتبرا المجتمع المدني بجميع  اطيافه عاملا اساسيا لتحقيق التنمية المستدامة. موضحا انه سيمنح  كل التسهيلات والدعم قائلا “سنعمل على تبديد العراقيل والمضي قدما من اجل ازدهار تيسمسيلت ” في ظل  وجود تحديات تتطلب منا الوعي واليقظة. وفي الأخير دعا الأسرة الإعلامية الى المرافقة الإعلامية الميدانية ونقل انشغالات المواطنين بكل صدق و أمانة من اجل التكفل بها ومعالجتها ملتزما بتوفير المعلومة من المصدر.  كما تم أيضا تكريم السادة الإعلاميين نظير مجهوداتهم المبذولة خدمة للإعلام المحلي الجواري .

 

….و أمن تيسمسيلت يهنئ الأسرة الإعلامية

في إطار الاحتفالات الخاصة باليوم العالمي لحرية الصحافة المصادف لتاريخ 03 ماي من كل سنة و كما عهدت عليه ، أحيت مصالح الأمن الولائي لتسمسيلت سهرة يوم أمس الاثنين هذه المناسبة بتنظيم لقاء مع ممثلي مختلف وسائل الإعلام على المستوى المحلي ، هنأ  العميد اول للشرطة السيد مقدم محمد  نائب رئيس الأمن الولائي  , هذا الاثنين, الأسرة الإعلامية بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة, مؤكدا أن  الإعلام الوطني يشهد تحولا “نوعيا فرضته ” فرضته  “البيئة”. وجاء في رسالة التهنئة للمديرية العامة للأمن الوطني الموجهة للأسرة الإعلامية الوطني أن هذه الفرصة هي سانحة للترحم على شهداء المهنة. وأشادت المديرية العامة للأمن الوطني بالنضالات الطويلة والمكاسب القيمة لأسرة الإعلام في مختلف المجالات والتخصّصات، واسهاماتها في سبيل خدمة المجتمع. واكدت المديرية العامة للامن الوطني أن مجهودات الأسرة الإعلامية قد ساهمت في تعزيز ثقافة المواطنة وترسيخ الديمقراطية في بلدنا الحبيب. وأشارت ذات الهيئة إلى أن الإعلام الوطني ملتزم بقضايا الأمة وأولويات المرحلة. و دعت ذات الجهات الإعلام الوطني إلى مواصلة عمليات التوعية والتحسيس بهدف ترقية الوعي الصحي الوقائي وتعميق روح التضامن الوطني بغية الحفاظ على الصحة العامة مشيرة إلى ضرورة دعم جهود الدولة في تحقيق الأمن الصحي الوطني وتسيير هذه الأزمة الصحية ومعالجة آثارها العديدة المختلفة، بما يمكّن من تجاوز هذه المحنة قريبا . هذا و جددت المديرية العامة للأمن الوطني بهذه المناسبة، مساندتها ومرافقتها الدائمة للأجهزة الإعلامية التي تجعل من وسائطها منابر للرسالة الهادفة التي تخدم الصالح العام. وأشادت المديرية العامة للامن الوطني بالجهود الكبرى التي تقوم بها الأسرة الإعلامية الوطنية في هذه المرحلة الحساسة، موجهة لها خالص التهاني وأزكى التبريكات في هذا اليوم .  حيث كانت المناسبة فرصة لتبادل التهاني بين الجميع ، خاصة من طرف اطارات ذات المصالح ، حيث أكد الجميع بأن الصحافة هي شريك أساسي لكل مؤسسات الجمهورية من خلال العمل على نقل المعلومة الصحيحة و الاخبار لتنوير الرأي العام و التي تخدم المواطن بالدرجة الأولى و هو ما تسعى إلى تحقيقه مختلف وسائل الإعلام ، المكتوبة منها و السمعية و السمعية البصرية ، يأتي ذلك و الجزائر تعيش تحولات جديدة على جميع الأصعدة ، لاسيما فيما يتعلق بالجانب الإعلامي و هذا في ظل التحديات الكبرى التي تمر بها الجزائر الجديدة ، خاصة بعد أن تم دسترة حرية التعبير كحق مكفول للصحفي و هو مكسب لكل الإعلاميين و لكل المؤسسات الإعلامية و في ظل أيضا التوجه الجديد للممارسة الديمقراطية في هذا مجال الإعلام و حرية التعبير. وفي تصريح للعميد اول للشرطة ، مقدم محمد،  نائب رئيس الأمن الولائي بتيسمسيلت ،قال:” بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، أهنيء كل صحفي الجزائر على الجهود المبذولة لتقديم يد المساعدة للسلطات وتنوير المواطن ،ان مسؤوليتكم كبيرة في نقل صوت المواطن عبر إعلام نزيه وصادق،وكذلك ونسعى الى تسهيل العلاقة بين الإدارة والصحافة دون إساءة أو تجاوز.”

مغيث  عابد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار