جبهة البوليساريو : سنواصل المعركة إلى غاية استرجاع السيادة

الصحراء الغربية

0 5

أكدت أمانة التأطير والتوجيه التابعة   لأمانة التنظيم السياسي لجبهة البوليساريو, اليوم الأحد, أن المعركة التي  اندلعت في نوفمبر الماضي إثر خرق المغرب اتفاق وقف إطلاق النار لا زالت وستظل  متواصلة إلى غاية استكمال السيادة على كامل أراضي الجمهورية العربية الصحراوية

الديمقراطية. وقالت أمانة التأطير والتوجيه التابعة لأمانة التنظيم السياسي للجبهة الشعبية   لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب – في بيان لها أن  خرق المغرب لاتفاق وقف إطلاق النار في 13 نوفمبر الفارط, “رسخ استعداد كل   الصحراويين الكامل للذود عن الوطن وحماية ثرواته”, مشددة على أن “المعركة لا  زالت وستظل متواصلة ضد قوة الاحتلال المغربي إلى غاية استكمال السيادة على  كامل أراضي الجمهورية الصحراوية”.  ودعت الأمانة “كافة فروع وهياكل التنظيم السياسي إلى الاستنفار الشامل من أجل  رفع  التحدي وربح رهان الوجود والاستمرارية ورهان الجمهورية العربية الصحراوية  الديمقراطية حاضنة مستقبل كل الصحراويين”.  وجاء في البيان أن “الهبة التاريخية” لأبناء الشعب الصحراوي, إبان نوفمبر  الماضي إثر العدوان العسكري المغربي على متظاهرين صحراويين بالمنطقة العازلة  بالكركرات “شكلت قاعدة صلبة وإضافة نوعية للتنظيم الوطني ودفعا قويا للمقاومة  المسلحة في ظل تحول عميق أجج مواجهة الاحتلال المغربي وخط رسالة أخرى تتوارثها

الأجيال”.وأوضحت جبهة البوليساريو أن الأسباب التي “دفعت أبناء الشعب الصحراوي من  الرعيل الأول إلى ميادين الشرف وتخليهم عن وظائفهم لا زالت قائمة, وهي ذاتها  الأسباب التي دفعت الشباب إلى ميادين الشرف صباح يوم الثالث عشر من نوفمبر  الماضي وهي المعركة التي ستظل كذلك إلى غاية استكمال السيادة على كافة الأراضي  والمياه والأجواء الوطنية وتحرير كامل الثروات الصحراوية إلى غاية تحقيق تلك   الأهداف السامية تبقى مختلف الامتيازات المادية والمعنوية عديمة الفائدة رخيصة  المسعى غير ذات جدوى”.كما دعت الأمانة “كافة فئات الشعب لصحراوي وطاقاته الحية لضرورة التحلي بأقصى

درجات المسؤولية والتأهب لإنجاح كافة الاستحقاقات الوطنية المقبلة والمشاركة  الفعالة في مختلف البرامج والاستحقاقات وجعل من روح وقرارات المؤتمر الخامس  عشر للجبهة زادا ومرجعية تنهل منها قولا وفعلا”.واستحضرت أمانة جبهة البوليساريو , في بيانها, “بطولات جيش التحرير الشعبي  الصحراوي التي تكتب كل يوم رغم دسائس المحتل وأذياله, معربة عن افتخارها

بالصمود والصبر الأسطوري للمناضلين في مختلف مؤسسات الدولة الصحراوية في  الداخل والخارج, وكذا نضالات الجماهير في الارض المحتلة وجنوب المغرب وفي  مقدمتهم المعتقلين السياسيين الصحراويين لدى الاحتلال المغربي والمناضلة  الجسورة سلطانة خيا وعائلتها المقاتلة والمقاومة بكل بسالة وصمود قل مثيله”.    وطالبت أمانة التأطير والتوجيه التابعة لأمانة التنظيم السياسي لجبهة

البوليساريو, في بيانها, – الذي يوافق تخليد الذكرى 48 لتأسيس الجبهة الشعبية   لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب , وكذا تخليد الذكرى ال 45 ليوم الشهداء –  بجعل “كل الفضاءات مهما كانت الجهة المؤطرة سياسية كانت أم تنفيذية جعلها  فضاءات ومنابر للوحدة الوطنية وتجديد قسم الشهداء وعهد المناضلين”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار