اقتصادالاخبار الرئيسية

إقحام كفاءات جديدة في القطاعات الاقتصادية

بريش: التعديل الحكومي سيعطي دينامكية جديدة لأداء الحكومة

قلص التعديل الحكومي الذي أجراه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون, يوم الأحد، عدد الدوائر الوزارية لحكومة عبد العزيز جراد من 39 حقيبة إلى 34 حقيبة وزارية، بعدما تم دمج قطاعات وزارية وإلغاء بعض الدوائر الأخرى، مع الحفاظ على الحقائب الوزارية السيادية.

ومس هذا التغيير العديد من القطاعات الاقتصادية التي تعول عليها الحكومة من اجل النهوض بالإقتصاد الوطني، وبعث نفس جديد في بعض القطاعات الاستراتيجية، من خلال التركيز على الفعالية في الميدان بإقحام كفاءات جديدة، بعدما عجزت الوجوه السابقة عن تحقيق المراد منها، وفي هذا الصدد وفي تصريح للمغرب الاوسط، يرى الخبير الاقتصادي الدكتور عبد القادر بريش، ان هذا التغيير  جاء  بعد تقييم عمل الحكومة  وأدائها  لمدة  سنة كاملة، والتي  لم  تكن  في  مستوى  التحديات  التي  فرضتها  جائحة  كورونا.

وبخصوص ما هو منتظر من هذا التغيير يضيف عبد القادر بريش أن هذا التعديل جاء من  اجل  إعطاء نفس  جديد  وإصلاح  الاختلالات  التي  عرفتها  بعض الوزارات  خاصة تلك التي  لها  صلة  مباشرة  بالملفات  الاقتصادية  بهدف  إعادة  بعث  وتحريك  العجلة  الاقتصادية، والتكفل  أكثر  بإحتياجات  المواطنين  في  الجانب  الاقتصادي  والاجتماعي.

كما  يأتي  هذا  التغيير يضيف الخبير الاقتصادي  لينسجم  مع  المرحلة  القادمة التي  ستعرف  بداية التغيير السياسي  والبناء  المؤسساتي، وهذا بعد حل المجلس  الشعبي الوطني  وارتقاب  تنظيم  انتخابات  تشريعية  في غضون  الثلاثة أشهر القادمة، مما يتطلب  استقرار  اجتماعي  وإعادة بعث  الحركية  الاقتصادية، من  اجل  ضمان  استمرار  العمل  الحكومي  وكذا الانطلاق في  تنفيد مخطط  الإنعاش  الاقتصادي، الذي  يشهد  تأخرا  وضعفا  في التنفيذ  بسبب  اكراهات  الوضع  الصحي  وضعف  اداء  بعض  القطاعات  الوزارية  التي  تم  تغييرها  في  هذا  التعديل  الحكومي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock