الاخيرة

اليونسكو: أزيد من 800 مليون تلميذ يواجهون اضطرابات في التعليم

بعد إغلاق المدارس جراء تفشي كورونا

لا يزال أكثر من 800 مليون تلميذ، أي ما يزيد عن نصف طلاب العالم، يواجهون اضطرابات كبيرة في التعليم جراء تفشي فيروس كورونا، حسب ما أكدته آخر بيانات منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو). وقالت المنظمة على خريطتها للرصد التفاعلي بعد مرور عام من تفشي جائحة كورونا، أن هؤلاء التلاميذ يعانون من اضطراب “كبير” في التعليم جراء الإغلاق الكامل للمدارس في 31 بلدا وتخفيض عدد الساعات الدراسية أو الدوام الجزئي في 48 بلدا آخر.  وأشارت ذات الهيئة الأممية بالمناسبة إلى أن المدارس في مختلف أنحاء العالم “كانت مغلقة بالكامل بمعدل 3.5 أشهر (14 أسبوعا) منذ بدء تفشي الجائحة ليرتفع هذا الرقم إلى 5.5 شهرا (22 أسبوعا)، أي ما يعادل ثلثي العام الدراسي، عندما يؤخذ إغلاق المدارس محليا في الحسبان”.

 

وتفاوتت مدة الإغلاق إلى “حد كبير” بين مناطق العالم حيث بلغ متوسط الإغلاق التام على الصعيد الوطني في أمريكا اللاتينية والكاريبي 5 أشهر (20 أسبوعا)، وبلغ في أوروبا شهرين ونصف 2.5 (10 أسابيع) وشهرا واحدا في أوقيانيا. ولاحظت اليونسكو تواجد نفس الاختلافات في غلق المؤسسات التربوية على الصعيد الإقليمي، حيث تجاوز متوسط مدة الإغلاق الكامل والمحلي السبعة أشهر (29 أسبوعا) في أمريكا اللاتينية والكاريبي مقارنة بالمتوسط العالمي الذي بلغ 5.5 أشهر (22 أسبوعا).

وأوضحت بيانات المنظمة أن الحكومات عبر العالم “سعت إلى تقليص الإغلاق على المستوى الوطني إلى أصغر حد ممكن، فقد بلغ عدد البلدان التي طبقت الإغلاق الكامل في ذروة الجائحة في أفريل 2020 ، 190 بلدا وانخفض عددها إلى 30 بلدا في الوقت الحالي، لصالح الإغلاق الجزئي أو المحلي”، لافتة إلى أن المدارس مفتوحة في 101 بلد.  ودعت اليونسكو من خلال تقريرها العالمي لرصد التعليم الموافق لـ 24 جانفي من كل سنة إلى زيادة تمويل التعليم وتحسينه، منبهة إلى “عدم الاهتمام” بالتعليم في إطار الجهود المبذولة من أجل التعافي.

أمال.ش.د

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock