وطني

ضرورة “الارتقاء” بقانون الانتخابات

لضمان نظام انتخابي "مفتوح وشفاف"

ثمن حزب حركة الإصلاح الوطني,امس السبت, مشروع تعديل قانون الانتخابات, مشيرا إلى ضرورة “الارتقاء” به لضمان نظام انتخابي “مفتوح وشفاف” يمكن من “استعادة” ثقة الفاعلين السياسيين وعموم المواطنين.

وشدد رئيس حركة الاصلاح الوطني, فيلالي غويني, خلال افتتاح أشغال دورة استثنائية للمكتب الوطني المخصص سيما للمصادقة على مقترحات الحزب حول مسودة المشروع التمهيدي لقانون الانتخابات على ضرورة “الارتقاء” بقانون الانتخابات ليضمن نظام انتخابي “مفتوح وشفاف” يمكن من استعادة ثقة الفاعلين السياسيين وعموم المواطنين في العملية الانتخابية, باعتبارها “مقدمة العملية السياسية الصحيحة”.وألح غويني في هذا الصدد, على التأكيد بأن العملية الانتخابية “مفتوحة للجميع بما يجعلها تستقطب كل الفاعلين (….)” سيما تلك التي أفرزها “الحراك الشعبي الأصيل, أو أولئك الذين امتنعوا عن الانخراط في العمليات الانتخابية”.

وبالمناسبة, دعا ذات المسؤول الحزبي جميع الفاعلين في الساحة الوطنية إلى “التنسيق الجماعي” وإلى العمل من أجل “إنجاز وإنجاح ورشات الجزائر الجديدة وفي مقدمتها ورشة تجديد المجالس المنتخبة الوطنية والولائية والبلدية”.

أمينة.ب

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock