مجتمع يحتاج mise à jour

0 8

لكل تقنية تكنولوجية جديدة كانت مزايا و عيوب و كل ما علينا اخذ المحاسن و الاستفادة منها و تطويرها حسب المتطلبات و الاحتياجات و ترك المساوء على حدى ، اما ما نلاحظه في مجتمعنا ان الموضة  اخذ المساوء و السلبيات فمثلا التجارة الالكترونية ظاهرة جديدة في الجزائر و لا زلنا في بداية المشوار وبالتالي كسب الثقة من الاولويات  و التطوير في الخدمات لجلب الزبون و استعمال هذه التطبيقات و تقديم افضل العروض و التسهيلات للفت انتباه المتصفح ،فالتسوق الالكتروني مفهوم جديد في الوسط و قد لا يثق المتسوق في الحسابات الالكترونية و تساوره عدة مخاوف مثل الاحتيال المباشر و غير المباشر . و عوض اتخاد كل الاجراءات لذلك نلاحظ العكس تمام فمنهم من يستعملون الصور “3D”والصور الاصلية لبيع منتجات مقلدة ،واي تقليد ! ؟ لا نوعا ولا شكلا و لا حتى مضمونا و بالتالي يجد نفسه المشتري امام عملية نصب غير مباشرة و ذلك لعدم القدرة على معاينة المنتج قبل شرائه حيث لا يوجد رقابة او قانون يحكم العلاقات و يمكن للمتسوق ان يتعرض لعملية  انتحال شخصية او حساب مزيف ،ناهيك عن التاخر في مدة الاستلام ان تم ذلك فعلا او انواع خداع اخرى .فعوض انه دفع ليتفادى الطوابير و الانتظار و كسب الوقت يجد نفسه ينتظر اضعاف المدة المحددة ،لذلك يجب وضع قوانين واضحة و تفعيلها لكسب ثقة المشتري و ضمان حق البائع . ثقافة التجارة الالكترونية غير منتشرة ليس فقط في الجزائر و انما عبر الوطن العربي ،فالكثير منا يجهل طرق التعامل و استعمال هذه الخدمة و الكثير ايضا لا يملك وسيلة الدفع و من يملكها يجهل استخدامها . ان التجارة الالكترونية قطعت شوطا كبيرا في الغرب لا نقول ان العوائق منعدمة و انما متقلصة جدا و لذلك علينا تبني افكار و مناهج لنواكب هذه التكنولوجيا الجديدة و التي اساسها الثقة بين الطرفين و كما سبق الذكر في احد الاعمدة  السابقة  انها “صعبة التشييد و سهلة الهدم” .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وهي ليست مستحيلة الحل ولا معقدة وهي عيوب تقنية منها ما يرتبط بسلوك المستخدم ومنها ما يرتبط بأنظمة الدول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار